قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد ابراهيم المطوع
محمد ابراهيم المطوع

استغرب مصدر كويتي ما نشر في صحيفة السياسة عن وجود وساطة كويتية بين المنامة والدوحة حول منصب الأمين العام لمجلس التعاون.

نفت مصادر دبلوماسية كويتية ما تردد عن وجود وساطات كويتية لتقريب وجهات النظر بين المنامة والدوحة حول منصب الأمين العام القادم لمجلس التعاون.

واستغربت المصادر المعلومات التي نشرتها صحيفة السياسة الكويتية يوم أمس وتحدثت عن قيادة الكويت لملف تسمية أمين عام مجلس التعاون، مشيرة إلى ان quot;ما ورد في الصحيفة من ان هناك اتصالات تقوم بها الكويت حول عدم تمسك البحرين بمرشحها محمد ابراهيم المطوع لمنصب الأمين العام ليس له أساس من الصحةquot;.

وشددت المصادر على ان البحرين كما أكدت قبل قمة الكويت بأنها لن تتنازل ومتمسكة بمرشحها الذي نال أساسا ثقة أغلبية قادة دول المجلس في القمة.
وكان صحيفة السياسة الكويتية نشرت امس تقريرا قالت فيه ان quot;تسمية امين عام جديد لدول مجلس التعاون الخليجي وضعت على نار حامية لمعالجة هذا الملف الذي يشهد تباينات حوله، وترددت معلومات غير رسمية مفادها أن مجلس التعاون الخليجي عهد إلى الكويت مهمة التنسيق بين قطر والبحرين لإنهاء هذا الملفquot;.

وأكدت المعلومات حسب السياسة الكويتية quot;أن الكويت ستتولى القيام باتصالات لتقريب وجهات النظر بين الدوحة والمنامة بحيث يكون اسم من سيتولى المنصب جاهزاً قبل أكتوبر المقبل ليتم طرحه ضمن جدول أعمال الاجتماع التحضيري لقمة أبو ظبي المقبلة، وقالت الجريدة أن المنامة لن تتمسك بموقفها حيال ترشيح محمد المطوع إذا رأى المجلس غير ذلك وستعمل مع قطر على نجاح المساعي الكويتيةquot;.