قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ابو ظبي: تسير هيئة الهلال الأحمر الإماراتي خلال اليومين القادمين قافلة مساعدات إنسانية جديدة إلى قطاع غزة عبر معبر رفح في مصر لدعم الأوضاع الإنسانية هناك .

وتحمل القافلة 700 طن من المواد الغذائية الضرورية إلى جانب كميات كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية بقيمة ثلاثة ملايين و500 ألف درهم ..

وتجئ هذه القافلة امتدادا للجهود المستمرة التي تضطلع بها الدولة للحد من المعاناة الإنسانية على الساحة الفلسطينية .. كما تأتي مواصلة للبرامج الإنسانية و العمليات الإغاثية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر لتحسين الحياة ودعم الخدمات الضرورية في غزة .

ويتوجه غدا إلى القاهرة وفد من الهيئة برئاسة سعادة احمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر للإشراف على تسيير القافلة وتسهيل عملية دخولها إلى غزة بالتنسيق مع اللجنة الرئاسية الفلسطينية للإشراف على المساعدات وسفارة الدولة في القاهرة و جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية ونظيرتها المصرية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى ( الأونروا ) .

وقال احمد حميد المزروعي إن توجيهات القيادة الرشيدة تؤكد حرص الإمارات قيادة وشعبا على تحسين حياة الشعب الفلسطيني والوقوف بجانبه حتى تنجلي محنته وتتحقق تطلعاته في الحياة و العيش الكريم .

واكد أن مبادرات الإمارات تجاه فلسطين تعزز مواقفها الإنسانية النبيلة والأصيلة وتدعم توجهاتها الخيرة للحد من وطأة المعاناة وصون الكرامة البشرية ..وأشار إلى أن قافلة المساعدات التي يجري تجهيزها الآن توطئة لإدخالها إلى القطاع تجئ امتدادا للبرنامج الإنساني الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر بتوجيهات سامية من قيادة الدولة الرشيدة ومتابعة حثيثة من الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لدعم أوضاع الشعب الفلسطيني وتحسين ظروفه الإنسانية ..مؤكدا أن برامج الهيئة الإنسانية لسكان القطاع مستمرة دون توقف رغم ظروف الحصار وإغلاق المعابر وذلك بفضل الشراكة القوية و التنسيق الجيد مع عدد من المنظمات الأممية و الدولية العاملة على الساحة الفلسطينية .

وأوضح أن هذه القافلة تعتبر الرابعة حيث تم تسيير ثلاث قوافل خلال الفترة الماضية وجدت طريقها جميعها للمتأثرين في مختلف مناطق قطاع غزة ..

واشار إلى أن الهيئة تلقت العديد من النداءات الإنسانية من داخل الساحة الفلسطينية لتوفير احتياجاتها الماسة خاصة في الجوانب الصحية و المعيشية ..وأكد أن الهيئة تتعامل بجدية ومسؤولية كبيرتين مع التحديات الإنسانية في غزة وتساهم بقوة في الحد من وطأة المعاناة وصون الكرامة الإنسانية ..

وقال إن الهيئة تتابع بقلق شديد تداعيات الحصار وشح الغذاء و الدواء وانعدام الخدمات الأساسية على حياة سكان القطاع الذين يواجهون أصلا ظروفا إنسانية أقل ما توصف بأنها مأساوية ..مؤكدا أن هذه الأوضاع فاقمت حجم معاناة الأهالي هناك مما حدا بالهيئة للتحرك نحوهم و التجاوب الفوري مع أوضاعهم من خلال تخصيص برنامج إنساني يراعي متطلباتهم المعيشية و الصحية .