قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سراييفو: طالبت بعثة الاتحاد الاوروبي في كوسوفو السلطات الصربية بالكشف عن جميع المقابر الجماعية على اراضيها التي تضم رفات المئات من الضحايا الالبان الذين تم اعدامهم على ايدي القوات الصربية في اواخر تسعينيات القرن الماضي.

وقالت المتحدثة باسم البعثة ايرينا غوديليفيتش في تصريح صحافي ان بعثة الاتحاد الاوروبي تولي اهتماما كبيرا لموضوع المقابر الجماعية التي اخفى فيها الجيش الصربي جثث المئات من الالبان بعد ان تم نقلهم الى صربيا بعيدا عن سيطرة قوات حلف الناتو التي قامت بطرد الجيش الصربي من اقليم كوسوفو انذاك.

واعتبرت غوديليفيتش ان الوقت حان لان تقوم صربيا بالكشف عن المقابر الجماعية التي دفن فيها الضحايا من الالبان باعتبار ان قيام صربيا بهذه الخطوة هو ادنى ما يمكن القيام به تجاه اهالي الضحايا. وقالت انه بالرغم من الوعود التي تلقتها البعثة من قبل السلطات الصربية فان الاخيرة لم تقم بالكشف عن المقابر الجماعية التي يلفها الغموض كما ان السلطات الصربية لم تفتح الملفات السرية المتعلقة بتلك المقابر