قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالبت امهات الأميركيين الثلاثة المعتقلين في ايران بالإفراج عنهم أو محاكمتهم.

واشنطن: اعلنت امهات الاميركيين الثلاثة المعتقلين في ايران الخميس ان على السلطات الايرانية اما ان تحاكمهم او ان تفرج عنهم على الفور بعد توقيفهم لدخولهم البلاد بطريقة غير شرعية من العراق. ودعت امهات شاين باور وسارة شورد وجوش فتال في بيان الى السماح لابنائهن بالاتصال بعائلاتهم وبمسؤولين قنصليين بشكل منتظم.

وجاء في البيان ان quot;شاين وسارة وجوش معتقلون في ايران من دون محاكمة منذ 11 شهرا تقريباquot;. وتابع البيان quot;خلال هذه الفترة، كرر المسؤولون الايرانيون ان المسألة من صلاحيات القضاء وهو موقف نحترمه لكن لم يرافقه اي تحرك من اجل حل القضيةquot;.

واعتقل الاميركيون الثلاثة في 31 تموز/يوليو 2009 في الاراضي الايرانية قرب الحدود العراقية التي عبروها خطأ اثناء قيامهم برحلة في كردستان العراق. ومع ان المسؤولين الايرانيين المحوا الى امكان محاكمتهم بتهمة التجسس الا انه لم يتم توجيه اي اتهام رسمي اليهم حتى الان.

وقالت الامهات ان quot;الاستمرار في توقيف ابنائنا من دون اي مراعاة لحقوقهم القانونية والانسانية يعزز الشكوك بانهم معتقلون في محاولة من ايران لممارسة ضغوط على الولايات المتحدةquot;. وتابع البيان quot;ليس لايران في هذه المرحلة اي تبرير شرعي لعدم الافراج عنهم او المضي قدما في محاكمة عادلة يمكن لابنائنا ان يردوا فيها على اي اتهامات توجه اليهمquot;.

ودعت الامهات طهران الى السماح لابنائهن بالاتصال بشكل منتظم بمسؤولين قنصليين اميركيين وبمحامين، بالاضافة الى السماح لهم بالاتصال باهلهم على الاقل مرة في الاسبوع. كما دعا البيان الى نقل شورد الذي اعلن خطوبته على باور من الانفرادي.

واتهموا مرارا بالدخول بطريقة غير شرعية الى ايران وبالتجسس وقد نفت واشنطن على الدوام تهمة التجسس مطالبة باطلاق سراحهم. واعتقل الاميركيون الثلاثة في 31 تموز/يوليو بعد ان دخلوا ايران بطريقة غير شرعية قادمين من العراق.

وكانت سارة وشاين يعيشان معا في دمشق عندما زارهما جوش في تموز/يوليو الماضي وذهبوا معا في رحلة سيرا على الاقدام في منطقة كردستان شمال العراق.