قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شدد مير حسين موسوي ان quot;الحركة الخضراءquot; التي بدأت بعد اعادة انتخاب احمدي نجاد، ستستمر

طهران:اعلن احد قادة المعارضة الاصلاحية مير حسين موسوي في اعلان على موقعه على الانترنت ان quot;الحركة الخضراءquot; التي بدأت بعد اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد، ستستمر.
وقال مير حسين موسوي في الاعلان الذي نشر على موقعه quot;كلمة.كومquot; الثلاثاء في ذكرى مرور عام على الاقتراع quot;في الذكرى الاولى للانتخابات الرئاسية نبقى حازمين للحصول على الحرية والعدالة الاجتماعية والسيادة الوطنيةquot;.

واكد موسوي الذي كان رئيس اول حكومة في عهد الامام الخميني خلال السنوات الثماني للحرب مع العراق (1980-1988) انه يريد quot;اطلاق سراح السجناء السياسيين وانهاء القيود المفروضة على الاحزاب السياسية والحركات الاجتماعية (...) ومحاكمة المسؤولين عن عمليات التزوير خلال الانتخابات الرئاسيةquot; في 2009.

ولا يعترف موسوي وزعيم اصلاحي آخر مهدي كروبي، باعادة انتخاب احمدي نجاد.
واكد موسوي مجددا ان quot;الحركة الخضراءquot; تعتزم quot;التحرك في اطار الدستورquot; الذي طالب quot;بتطبيق كل بنودهquot;.

ودان رفض السلطات تنظيم تظاهرة صامتة للمعارضة في ذكرى الانتخابات السبت. وقرر موسوي وكروبي التخلي عن تنظيم التظاهرة خوفا من موجة قمع جديدة ضد المعارضة.

كما انتقد بحدة quot;الادارة السيئة (للملف النووي من قبل السلطة) والسياسة الديماغوجية اللتين ادتا الى صدور قرار مجلس الامن الدولي رقم 1929quot; الذي عزز العقوبات الدولية على ايران.
وفي بيان آخر دان موسوي الهجمات التي شنها انصار السلطة على كروبي ومكاتب آية الله حسين علي منتظري وآية الله يوسف صانعي القريبين من المعارضة، الاحد والاثنين في مدينة قم.

وقال ان quot;هذين الهجومين لن يؤديا سوى الى تقويض شرعية النظامquot;.