قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: نفى مصدر مسؤول في وزارة الإعلام السعودية في اتصال هاتفي مع إيلاف اليوم أن تكون وزارة المالية هي من طلبت التحقيق في العديد من المشاكل التينشرتها إيلاف يوم أمس الأحد 20 يونيو 2010 تحت عنوان (اتهامات وتعطيل رواتب ولجنة تحقيق في وزارة الإعلام السعودية)

وقال المصدر في حديثه إن وزير الإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجه هو من وجه بمباشرة التحقيق والعمل على حل جميع المشاكل التي لا تختص بأشخاص معينين أو مخالفات محددة، وأن الوزير يحفظ لجميع العاملين في الوزارة حقهم كاملاً، حيث إن التحقيق ما زال جاريا وبهدوء وبعيداً عن الضجيج في سياسة ينتهجها الدكتور خوجه في كل شؤونه وبخاصة العملية.
وأكد المصدر نفسه أن بعض ما جاء في التقرير يخالف الواقع وأن الأيام المقبلة كفيلة بكشف كل شيء وفق الخط الذي تسير عليه حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في معالجة أي خلل والعمل الدؤوب على كل ما من شأنهخدمة الوطن والمواطنين.