قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: دعت مجموعة الدول الست الكبرى (المانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا والولايات المتحدة والصين) والاتحاد الاوروبي الجمعة ايران الى تقديم رد سريع على الدعوة التي كانت وجهتها اليها للعودة الى طاولة المفاوضات حول برنامجها النووي المثير للجدل.

وفي ختام اجتماع في بروكسل، اكد المدراء السياسيون لوزارات الخارجية في هذه الدول المكلفة الملف النووي الايراني ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في بيان مشترك استعدادهم quot;لمواصلة الحوارquot; مع ايران quot;بهدف الدخول في مفاوضات مهمةquot; حول برنامجها النووي في اعقاب صدور عقوبات جديدة في مجلس الامن الدولي.

وكانت كاثرين اشتون وجهت رسالة في منتصف حزيران/يونيو الى كبير المفاوضين الايرانيين سعيد جليلي تدعوه فيها الى بحث quot;مسالة الاسلحة النوويةquot; في اسرع وقت.

وبحسب مسؤول اوروبي، تتوقع الدول الكبرى ردا وحتى لقاء محتملا اعتبارا من منتصف اب/اغسطس او خلال ايلول/سبتمبر على اقرب تقدير.

ولم يتحدد مكان مثل هذا اللقاء بعد. ولكن quot;سيكون من المبكر جدا التفكير في اختيار طهران، فذلك سيرفع سقف التوقعات الى حد كبيرquot;، كما اعتبر هذا المسؤول الاوروبي الكبير.

واثناء اجتماعها في بروكسل، بحثت مجموعة الدول الست والاتحاد الاوروبي ايضا في تطبيق العقوبات الواردة في قرار مجلس الامن الدولي. وقررت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي الذهاب ابعد من ذلك عبر اتخاذهما عقوبات مشددة، الامر الذي انتقدته روسيا.

وقد وقع الرئيس الاميركي باراك اوباما قرار العقوبات الاميركية الاضافية الخميس بعدما تبناها الكونغرس. وسيتم وضع اللمسات الاخيرة على العقوبات الاوروبية الاضافية في 26 تموز/يوليو اثناء اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي ال27.