قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعتزم اسرائيل استنئاف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية في الخريف المقبل بعد انتهاء مدة التجميد.

القدس: اعلنت وزيرة اسرائيلية الثلاثاء ان اعمال البناء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة ستستأنف في الخريف المقبل حالما تنتهي مفاعيل القرار الذي جمدت الحكومة بموجبه التوسع الاستيطاني في هذه المستوطنات.
وقالت وزيرة الثقافة والرياضة ليمور ليفنات للاذاعة العسكرية quot;ليس هناك ادنى شك على الاطلاق في ان اعمال البناء ستستأنف في يهودا والسامرة (الضفة الغربية) فور انتهاء مهلة التجميد المقررةquot; في 26 ايلول/سبتمبر.

واضافت الوزيرة ان quot;الحكومة امرت بتجميد موقت للبناء، وهذا القرار لا يمكن المساس به. ليس من الوارد بالنسبة لاسرائيل ان تحاول، عبر تقديم تنازلات، اقناع الفلسطينيين ببدء مفاوضات مباشرةquot;.
وكانت حكومة بنيامين نتانياهو قررت بضغط من واشنطن تجميد الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة لمدة عشرة اشهر بغية تسهيل احياء عملية السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وهذه العملية التي جمدت اثر الهجوم الاسرائيلي الواسع النطاق على قطاع غزة في كانون الاول/ديسمبر 2008، استؤنفت في 9 ايار/مايو على شكل مفاوضات غير مباشرة بوساطة مبعوث الولايات المتحدة جورج ميتشل.
وليفنات عضو في حزب الليكود اليميني بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وقد ادلت بتصريحها هذا في الوقت الذي ينتظر ان يقابل فيه الاخير في البيت الابيض الرئيس الاميركي باراك اوباما في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء.

وقبيل سفره الى الولايات المتحدة استدعى نتانياهو عددا من وزرائه في حزب الليكود لابلاغهم برسائل سياسية يعتزم نقلها الى المسؤولين الاميركيين، على ما اوضحت الاذاعة الاسرائيلية العامة.
وفي تصريح للاذاعة العسكرية اكد النائب عوفير اكونيس القريب من نتانياهو ان quot;تجميد الاستيطان في يهودا والسامرة لن يستمر بعد 26 ايلول/سبتمبرquot;.

واضاف ان quot;نتانياهو سيحاول اقناع الرئيس اوباما بممارسة ضغوط على الفلسطينيين لبدء مفاوضات سلام مباشرة مع اسرائيلquot;.