قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل:انتقدت المفوضية الاوروبية والسلطة الفلسطينية الثلاثاء عمليات هدم المباني الفلسطينية التي تقوم بها اسرائيل في القدس الشرقية والتراخيص الجديدة لبناء منازل اسرائيلية جديدة، ورأتا في ذلك عقبة في طريق السلام.
وقال رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو في بروكسل، خلال مؤتمر صحافي الى جانب رئيس وزراء السلطة الفلسطينية سلام فياض، quot;سأعبر عن قلقي العميق حيال ما يجري من تطورات في القدس الشرقيةquot;.

واضاف quot;انها مبادرات غير بناءة. فالمستوطنات وهدم المنازل امور غير شرعية، وهي تتناقض مع القانون الدولي وتشكل عقبة امام السلام وتهدد بجعل حل الدولتين امرا مستحيلاquot;.
وانتقد فياض ايضا القرارات الاخيرة التي quot;تتناقض مع ضرورة توافر مفهوم قابل للحياة عن دولتينquot;، الاولى فلسطينية تضم الضفة الغربية وقطاع غزة والاخرى اسرائيلية.

وقد هدمت السلطات الاسرائيلية الثلاثاء ثلاثة مبان فلسطينية قيد البناء في القطاع الشرقي المحتل من القدس. وسويت بالارض المباني الواقعة في حي العيساوية، بناء على امر من البلدية، بحجة أنها لم تحصل على تراخيص بناء.
وفي الوقت نفسه، سمحت بلدية القدس الاسرائيلية الاثنين ببناء اربعة مبان تضم 32 شقة في حي بيسغات زئيف الاستيطاني اليهودي في القدس الشرقية. وسمحت ايضا ببناء ستين مسكنا للسكان العرب.

وتشكل القدس والمستوطنات اليهودية نقطة الخلاف الكبرى في المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين.