قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طالب صائب عريقات الإدارة الأميركية باتخاذ الإجراءات الضرورية لضمان عدم إقدام إسرائيل على تنفيذ مخططاتها الاستيطانية في القدس، مؤكدا أن تلك الممارسات غير قانونية وتقوض جهود عملية السلام.

القدس: جاء ذلك فى رسالة عاجلة أرسلها صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية للمبعوث الأميركي لعملية السلام السيناتور جورج ميتشل اليوم تضمنت شرحا مفصلا عن المخطط الاستيطاني الإسرائيلي لإقامة حي استيطاني جديد في حي الشيخ جراح بفندق شيبرد ، وكذلك المصادقة النهائية على بناء فندقين من 1400 غرفة في منطقة جبل المكبر بالقدس الشرقية ، إضافة إلى خطة شاملة لبناء 20 ألف وحدة استيطانية حتى العام 2020.

كما تضمنت الرسالة عزم إسرائيل طرد عدد من العائلات المقدسية ، بالإضافة إلى الشروع في طرد عدد من النواب الفلسطينيين من القدس المحتلة ، مشيرة إلى قرار إسرائيل بهدم 22 منزلا في حي البستان في سلوان. وقال عريقات إن تنفيذ قرار إبعاد ثلاثة نواب فلسطينيين من القدس يفتح الأبواب لطرد كافة السكان الفلسطينيين ، مؤكدا أن هذا الإجراء يشكل انتهاكا صارخا لاتفاقية ميثاق جنيف ، وكذلك خرقا فاضحا للاتفاقية الانتقالية الموقعة عام 1995 بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل بشأن إجراء الانتخابات التشريعية في القدس.

وفي ختام الرسالة ، شدد عريقات على أن عدم استجابة إسرائيل لهذه المطالب يظهر عدم استشراف أي تقدم في المحادثات التقريبية ، أو إحراز أي تقدم نحو التوصل إلى اتفاق سلام بين الجانبين.