قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أدت اشتباكات طائفية في وسط نيجيريا إلى مقتل ثمانية أشخاص.

جوس: قتل ثمانية اشخاص في هجوم شنه مسلمون السبت على قرية مسيحية في وسط نيجيريا وذلك في حلقة جديدة من مسلسل العنف الطائفي الذي حضد مئات القتلى منذ مطلع العام بحسب الجيش.

وقال المتحدث باسم الجيش اللفتنانت كولونيل كينغسلي اوموه ان سبعة منازل وكنيسة احرقت خلال الهجوم، واضاف quot;لقد قتل ثمانية اشخاص، هذا صحيحquot;.

وشوهدتجثث القتلى والمساكن والكنيسة المحترقة في قرية مازاه القريبة من مدينة جوس في منطقة جرت فيها مواجهات دامية عدة بين الطائفتين في الاشهر الاخيرة.

وشهدت ولاية بلاتو وعاصمتها جوس مواجهات عنيفة عدة بين مسلمين ومسيحيين. واشارت حصيلة اعدتها منظمات غير حكومية الى مقتل حتى 1500 شخص في مواجهات وقعت في كانون الثاني/يناير واذار/مارس.

وتأتي اعمال العنف قبل موعد الانتخابات -الرئاسية وحكام الولايات ال26 - المقررة في الستة اشهر الاولى في العام 2011.

واوضح اوموه ان مسلمين من اتنية فولاني دخلوا الى بلدة مازاه بين الساعة 01,30 و05,00 صباحا واطلقوا النار بشكل متقطع في الهواء لاخراج السكان من منازلهم قبل قتلهم.

واضاف انه تم نشر تعزيزات في البلدة التي تبعد 14 كلم عن جوس لتفادي تصعيد العنف. وعاد الهدوء الى مازاه بعد ظهر السبت، بحسب شهود عيان الا ان بعض السكان قصدوا جوس خوفا على سلامتهم.