قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سريناغار: اصيب رجلان اصابة قاتلة بالرصاص الجمعة في كشمير الهندية عندما فتحت قوات الامن النار على تظاهرة حاشدة احتجاجا على الادارة الهندية لهذه المنطقة ذات الغالبية الاسلامية، كما افاد شهود عيان.

وتهز هذه المنطقة الواقعة في الهيمالايا منذ شهرين تظاهرات معادية للهند، كما اتهمت قوات الامن بقتل نحو عشرين شخصا. وافاد شهود عيان ان الرجلين اصيبا عندما فتحت قوات الامن النار على متظاهرين في مدينة سوبور على بعد 50 كلم شمال سريناغار العاصمة الصيفية لكشمير الهندية، وقد فارقا الحياة في المستشفى.

وتشكل كشمير الهندية منذ عشرين سنة مسرحا لحركة تمرد معادية للهند اسفرت عن سقوط اكثر من 47 الف قتيل. لكن العنف تراجع منذ بدء عملية سلام في 2007 بين الهند وباكستان التي تسيطر على قسم من كشمير. وكانت السيطرة على هذه المنطقة المقسومة الى قسمين، السبب في حربين من الحروب الثلاث التي خاضتها الهند وباكستان منذ 1947.