قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صوتت الأغلبية في مجلس النواب الايطالي تصد اقتراع الثقة في وزير دولة بحكومة برلسكوني.

روما: صوت النواب الإيطالي مساء الاربعاء ضد اقتراع قدمته المعارضة على الثقة في وزير الدولة بوزارة العدل جاكامو كالييندو، المتهم بالضلوع في تنظيم سري مواز للدولة يسعى لتعيين قضاة ومسؤولين سياسيين للإخلال بالتوازن المؤسساتي والدستوري بالبلاد.

وصوت 299 نائبا ينتمون إلى الائتلاف الحاكم ضد حجب الثقة الذي نال موافقة 229 من برلمانيي المعارضة، بينما امتنع 75 آخرين ينتمون إلى ما يوصف بنواب quot;منطقة المسؤولياتquot; في مجلس النواب، والتي تضم مجموعة رئيس مجلس النواب جانفرانكو فيني والحزب الوسطي المعارض الاتحاد الديمقراطي المسيحي .

وكان رئيس مجلس النواب قد أعلن في وقت سابق عن تشكيل كتلة برلمانية جديدة تضم انصاره وذلك بعد صدور وثيقة من شعب الحريات الحاكم تدعوه إلى الإستقالة من منصبه وهو ما وضع الائتلاف الحاكم فى مأزق خاصة بعد تهديدات من المعارضة بإجراء إقتراع على الثقة بالحكومة.

وتفجرت الخلافات بين برلسكوني وفيني منذ أشهر حول جملة من المسائل السياسية المتعلقة ببرنامج الحكم والعلاقة مع رابطة الشمال الشريك الرئيسي في الأغلبية، حيث كان أبرز وقائع التصادم بين الزعيمين الشجار العلني خلال مؤتمر الحزب في نيسان/أبريل الماضي.

وقد نفى فيني نية التحالف مع أحزاب الوسط لتشكيل قطب ثالث، وصرح بأن مجموعته البرلمانية المستقلة (34 نائبا) ستعمل على quot;دعم الحكومة بإخلاص في ما يتعلق بخيارات برنامجها السياسيquot; مشترطا quot;عدم الإضرار بالصالح العامquot;، ولكنه اعتبر الدعوة التي وجهها إليه رئيس الحكومة إلى الاستقالة quot;مؤشرا على إدراك ليس ليبراليا تماما للديمقراطيةquot;.

يذكر ان حزب quot;شعب الحرياتquot; أكبر تنظيمات اليمين المحافظ في ايطاليا تاسس بعد اندماج حزب quot;فورتسا ايتالياquot; بزعامة برلسكوني، وحزب quot;التحالف القوميquot; بزعامة فيني.