nbsp;

ابلغت فرنسا الدول المعنية بتسمية كوسران مبعوثاً للمسار السوري الإسرائيلي.

باريس: أكدت باريس اليوم رسمياً تعيين السفير جان كلود كوسران مبعوثاً فرنسياً خاصاً لمتابعة الاتصالات بشأن استئناف محادثات السلام على المسار السوري الإسرائيلي، وقالت إنها أبلغت الدول المعنية بهذا التعيين الذي جاء بقرار من الرئيس نيكولا ساركوزي.

وقالت المتحدثة المساعدة باسم الخارجية كريستين فاجيس quot;أؤكد أن رئيس الجمهورية كلف جان كلود كوسران بمهمة تتعلق بإطلاق المسار السوري الإسرائيلي من عملية السلامquot;، ونوهت بأن فرنسا تشدد دائماً على أهمية هذا المسار، وذكرت أن الدول المعنية وشركاء فرنسا الرئيسين تبلغوا بهذا التعيين.

وأوضحت المتحدثة الفرنسية أن كوسران سيعمل بجانب وزير الخارجية برنار كوشنير وأنه تحدث معه حول هذه المهمة في الثلاثين من الشهر الماضي.

ولعب كوسران دوراً مهماً في إعادة العلاقات بين باريس ودمشق عام 2007، إذ بعثه الرئيس نيكولا ساركوزي المنتخب حديثاً آنذاك في مهمة خاصة إلى لبنان وسوريا قادت في ما بعد إلى جملة تفاهمات فرنسية سورية تركزت على المسألة اللبنانية، ويشغل كوسران حالياً منصب مدير الأكاديمية الدبلوماسية الدولية، في باريس التي تمولها بشكل أساسي شبكة الآغا خان.

وشغل السفير كوسران سابقاً منصب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية، وأيضاً مدير الاستخبارات الفرنسية الخارجية كما كان سفيراً في القاهرة ودمشق وأنقرة، ومعروف بسعة معرفته وخبرته الكبيرة في قضايا الشرق الأوسط والعالم العربي.

وسبق لفرنسا أن أكدت أكثر من مرة استعدادها المساهمة في تحريك المحادثات السورية الإسرائيلية المتوقفة منذ الحرب على غزة ، إلا أن دمشق تتمسك بالوساطة التركية في هذا الإطار وتدعو فرنسا والدول الأوروبية إلى مساعدة الوسيط التركي لاستئناف المحادثات مع إسرائيل.

وقد ظهرت في باريس دعوات عدة وخاصة برلمانية إلى وساطة مشتركة فرنسية تركية على المسار السوري.