قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: صرح وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الثلاثاء ان على اسرائيل الاعتراف بمسؤوليتها في الهجوم على اسطول المساعدات لغزة الذي اودى بحياة تسعة اتراك، رافضا الانتقادات التي وجهها الى انقرة امس رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.
وقال الوزير التركي في تصريحات نقلتها وكالة انباء الاناضول ان quot;الوضع واضح جدا. اسرائيل قتلت مدنيين في المياه الدولية وعلى اسرائيل تحمل مسؤولياتها اولاquot;.

وكان نتانياهو اكد في افادته امام لجنة تحقيق اسرائيلية الاثنين ان اسرائيل تحركت quot;طبقا للقانون الدوليquot;.
وانتقد نتانياهو الحكومة التركية ومنظمي حملة quot;اسطول الحريةquot; لرفضهم انزال المساعدة الانسانية في مرفأ خارج قطاع غزة.

وقال ان quot;الحكومة التركية لم تأخذ في الاعتبار على ما يبدو ان احتكاكات يمكن ان تحدث بين الناشطين الاتراك (على السفن) وجنودنا وان تضر بمصالحها، وتبرر تدخلا فعالا لدى منظمي الاسطولquot;.
واكد ان quot;رئيس الوزراء التركي (رجب طيب اردوغان) التقى في 17 ايار/مايو الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد والرئيس البرازيلي (لويس ايناسيو لولا دا سيلفا) من اجل اعلان مشترك حول الملف النووي الايراني يتناقض مع الموقف الاميركي وموقف الاعضاء الآخرين في الامم المتحدةquot;.

واضاف ان quot;تركيا عززت بهذه الطريقة تضامنها مع ايران قبل ايام من وصول الاسطولquot;.
وقال الوزير التركي quot;لا احد يستطيع تحميل جهة اخرى مسؤولية قتل مدنيين في المياه الدوليةquot;.

واضاف داوود اوغلو الذي اكد بلده انه لا يثق في نتائج التحقيق الاسرائيلي لكنه quot;واثقquot; في التحقيق الذي امرت انقرة باجرائه.
وتابع quot;نعتقد ان المذنبين سيتم تحديدهم بعد هذا التحقيق الدولي طبقا للقانون الدوليquot;.
وبالتزامن مع اللجنة الاسرائيلية اضطر نتانياهو تحت ضغط الاسرة الدولية للموافقة على ان تشكل الامم المتحدة لجنة من اربعة خبراء بينهم اسرائيلي وتركي وستبدأ اعمالها الثلاثاء.