قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت الحكومة اللبنانية انشاء صندوق لدعم الجيش اللبناني لتلقي الهبات المخصصة للتجهيزات.

بيروت: اعلن وزير الدفاع اللبناني الياس المر السبت انشاء صندوق لدعم الجيش اللبناني لدى مصرف لبنان لتلقي الهبات المخصصة لتمويل تجهيز الجيش بعد نحو اسبوعين من اشتباكات دامية بين جنود لبنانيين واسرائيليين على الحدود.
واطلق الوزير الياس المر هذا الصندوق لدى مصرف لبنان بهدف quot;تسليح الجيش وتجهيزهquot; بحسب ما اوردت وكالة الانباء الوطنية.

وذكرت الوكالة ان وزير الدفاع ووالده الوزير السابق والنائب ميشال المر افتتحا الحساب بمليار ليرة لبنانية (حوالى 666 الف دولار).
وفي السابع من اب/اغسطس اعلن رئيس الجمهورية ميشال سليمان اثر اشتباكات دامية بين الجيشين اللبناني والاسرائيلي، اطلاق quot;حملة وطنية وعربية ودولية لتسليح الجيش اللبناني داعيا الدول الشقيقة والصديقة لمساعدة الجيش بمختلف انواع الاسلحة التي تمكنه من الدفاع عن لبنان اذا كان همها قيام الدولةquot;.

ويعاني الجيش اللبناني الذي يعد 60 الف عنصر على الاقل، من نقص في العتاد والتجهيزات، ولا يملك منظومة عسكرية جوية تستطيع التصدي لسلاح الجو الاسرائيلي الذي يخترق الاجواء اللبنانية بشكل شبه يومي.
ويأتي اعلان الوزير المر ايضا بعد ان اعلن النائب الديمقراطي الاميركي هاورد برمان الاثنين انه جمد مطلع اب/اغسطس مساعدة اميركية بمئة مليون دولار كانت مخصصة للجيش اللبناني لانه ليس واثقا من ان الجيش لا يتعاون مع حزب الله.

وفي الثالث من اب/اغسطس اسفرت الاشتباكات الحدودية بين الجيش اللبناني والجيش الاسرائيلي عن مقتل ثلاثة لبنانيين، جنديان وصحافي، وكذلك ضابط اسرائيلي.
لكن وزارة الخارجية الاميركية قالت منذ تلك الاشتباكات ان واشنطن لا تفكر في quot;اعادة تقييم تعاونها العكسري مع لبنان على ضوء ذلك الحادثquot;.

وقدمت الولايات المتحدة للبنان منذ 2006 مساعدة عسكرية تقدر بحوالى 720 مليون دولار.
وقد انتشر الجيش اللبناني في جنوب لبنان معقل حزب الله بعد انتهاء الحرب بين اسرائيل وحزب الله في 2006 بعد غياب دام ثلاثين سنة. وانسحبت القوات الاسرائيلية من الجنوب اللبناني في العام الفين بعد 22 عاما من الاحتلال.