قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إسلام آباد: أعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن مخاوفها من طول أمد معاناة المنكوبين جراء الفيضانات التي اجتاحت باكستان واستغراق عملية تأهيلهم فترة طويلة قد تصل إلى خمسة أعوام مع بطء استجابة المانحين الدوليين لمناشدة الحكومة الباكستانية.

ونقلت وسائل الإعلام الباكستانية اليوم تصريح الأمين العام للاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر بيليكي جيليتا الذي أدلى به لمصدر إعلامي دولي موضحاً أن فيضانات باكستان دمرت البنية التحتية وأتلفت المحاصيل الزراعية وشردت الملايين من السكان فضلاً عن مئات القتلى والجرحى. وأضاف أن عملية إعادة تشغيل ما دمرته الفيضانات في باكستان وتأهيل المشردين الذين فقدوا كل ما يملكون قد تحتاج إلى زمن طويل قد يمتد إلى خمسة أعوام.

ودعا المجتمع الدولي الى أن يعي حجم الكارثة التي سببتها الفيضانات التي ضربت أخصب المناطق في البلاد وجرفت القرى ودمرت الجسور والطرق ودمرت أرضاً في باكستان تعادل مساحتها مساحة إيطاليا تقريباً. ولفت إلى أنه في حال عدم تقدم المجتمع الدولي بالحجم المطلوب من الدعم بشكل عاجل فإن ذلك سيشكل تحديات أخرى مثل تفشي الأمراض والأوبئة وسيزيد من عدد الوفيات.