قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: قتل ثلاثة من جنود الحلف الاطلسي بينهم بريطاني السبت في هجمات للمتمردين في جنوب افغانستان، على ما اعلن الحلف غداة مقتل ثلاثة جنود اجانب وامراة وطفلين في هجوم شنه الحلف خطأ.
ولم تكشف القوة الدولية للمساعدة على ارساء الامن في افغانستان (ايساف) هويتي الجنديين القتيلين الاخرين السبت اللذين قضيا في quot;هجوم للمتمردينquot; وفي انفجار عبوة ناسفة يدوية الصنع.

وبذلك يرتفع الى 332 عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في افغانستان منذ 2001.
وقتل الجمعة جنديان استراليان كانا يقومان باعمال الدورية في انفجار عبوة على جانب الطريق في جنوب افغانستان الذي يعد من ابرز معاقل التمرد. كما قتل جندي ثالث لم تحدد هويته في هجوم للمتمردين في الجنوب ايضا.

والقتلى الستة في غضوت 24 ساعة يرفعون الى 447 عدد الجنود الاجانب الذين قضوا في اطار العمليات العسكرية في افغانستان منذ بداية العام مقابل 520 خلال عام 2009، بحسب حصيلة لوكالة فرانس برس تعتمد موقع ايكاجولتيز المستقل.
من جهة اخرى اقر الحلف الاطلسي بانه قتل خطأ امراة وطفلين في غارة جوية كانت تستهدف متمردين في ولاية فرح (جنوب غرب). وقال المصدر ذاته ان ستة متمردين قتلوا ايضا في الغارات ذاتها.

وفي حادثة اخرى قتل خمسة مدنيين في انفجار قنبلة يدوية الصنع في شمال افغانستان. واصيب مدنيان بجروح، بحسب الحلف الاطلسي.
وكثفت حركة التمرد عملياتها ووسعت نطاقها منذ اربع سنوات لتشمل مناطق كبيرة من البلاد رغم ارسال تعزيزات بانتظام من القوات الدولية ولا سيما تعزيزات اميركية.

وينتشر حاليا 141 الف جندي اجنبي في افغانستان ثلثاهم من الاميركيين.