قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اقر عريف في الجيش الاميركي بانه مذنب بتلقي رشوة من متعاقد مع الجيش في افغانستان في مقابل حصول المتعاقد على محروقات، ما يجعل العسكري عرضة لحكم بالسجن 15 عاما، وفق ما افاد مصدر قضائي.
واقر مايكل دوغر (27 عاما) امام محكمة بفرجينيا (شرق) بانه تلقى، مع شخص آخر متواطىء معه، من المتعاقد اكثر من 400 الف يورو من الرشاوى، وغض في المقابل النظر عن سرقة محروقات نفذها المتعاقد في قاعدة تخزين وتوزيع في ولاية لوغار، بحسب ما جاء في بيان وزارة العدل.

ودوغر، الذي سيعلن الحكم بحقه في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر، عرضة لحكم بالسجن 15 عاما ولغرامة بقيمة ما استولى عليه. كما تمت ادانة عريف سابق هو شريكه في الجريمة.
وتقوم السلطات الاميركية بحملة لدى المسؤولين الافغان لحثهم على التصدي بنجاعة اكبر للفساد المستشري. وبحسب منظمة الشفافية الدولية غير الحكومية فان افغانستان هي البلد الاكثر فسادا في العالم مع استثناء الصومال الغارق في الفوضى.