قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت موسكو أن التصريحات التي تحدثت عن توتر العلاقة مع واشنطن لا تعكس الموقف الروسي الرسمي.

موسكو: خففت السلطات الروسية اليوم من حدة تصريحات أدلى بها مسؤول روسي حذر من احتمال توتر العلاقات الروسية الأميركية على خلفية اتهام واشنطن لمواطن روسي بتجارة الاسلحة واعتقاله في تايلند.

واكدت وزارة الخارجية الروسية في بيان ان quot;نائب رئيس ادارة الاعلام والنشر فلاديمير كوزين عبر عن رأي شخصي لا يعكس الموقف الرسمي حين حذر من احتمال توتر العلاقات الروسية الأميركية بسبب الخلاف حول مصير المواطن الروسي فيكتور بوت المعتقل في تايلندquot;.

وكان كوزين قد ذكر في مقال نشر مؤخرا في صحيفة quot;أنباء موسكوquot; الناطقة بالانجليزية ان quot;محاكمة المواطن الروسي بوت في تايلند وصدور حكم بترحيله الى واشنطن سيؤثر سلبا على العلاقات الروسية الأميركيةquot;.

يذكر ان المحكمة التايلندية اصدرت قرارا في 20 من الشهر الجاري بترحيل بوت الى واشنطن الذي اعتقل في عام 2008 بناء على مذكرة اعتقال أميركية صدرت بحقه بعد ان اتهمته بتجارة الاسلحة بصورة غير شرعية.