قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ريو دي جانيرو: تتولى ديلما روسيف اليوم السبت مهامها الرئاسية في البرازيل لتصبح اول سيدة تتولى هذا المنصب خلفا لعرابها السياسي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا. وسيحضر رؤساء عشر دول اميركية لاتينية حفل تنصيب هذه المتمردة السابقة والاقتصادية البالغة من العمر 63 عاما، الذي يبدأ حوالى الساعة 16,00 بتوقيت غرينتش.

وسيحضر الحفل ايضا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون والرجل الثاني في الحكومة الفرنسية وزير الدفاع آلان جوبيه وامير استورياس فيليب دي بوربون. وستقسم روسيف التي ترث بلدا في اوج انتعاشه الاقتصادي وسجل نسبة نمو بلغت 7,6 بالمئة هذه السنة وادنى معدل للبطالة في تاريخه (5,7 بالمئة)، اليمين في البرلمان.

وقبل ذلك ستتجول بسيارة رولز رويس مكشوفة تعود الى العام 1952، في ساحة الوزارات في قلب برازيليا.

وفي خطاب يفترض ان يستغرق 45 دقيقة، ستعرض ديلما كما يسميها البرازيليون، اولويات حكومتها. وبعد فوزها في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في تشرين الاول/اكتوبر الماضي، اعلنت ديلما روسيف quot;التزامها الاساسي بالقضاء على الفقرquot;.

وقالت quot;لن اشعر بالراحة طالما ان هناك برازيليين يعانون من الجوعquot;. وبعد ذلك، سيسلم لولا الوشاح الرئاسي حوالى الساعة 17,00 (19,00 تغ) الى السيدة التي اختارها لتخلفه على رأس البرازيل كمرشحة لحزب العمال اليساري.

وستوجه ديلما روسيف اثر تسلمها الوشاح الرئاسي كلمة الى البرازيليين عبر التلفزيون للمرة الاولى. وخلال الولايتين الرئاسيتين للولا خرج 29 مليون شخص من الفقر واصبح اكثر من نصف 191 مليون برازيلي اليوم جزءا من الطبقة الوسطى بينما يتوقع ان يبلغ النمو هذه السنة 7,6 بالمئة.

ومع ذلك تبقى التحديات كثيرة. فالبطء واضح في قطاعي الصحة والتعليم بينما اصبح اصلاح قطاعات الضرائب والتقاعد والنظام السياسي امرا ملحا. كما تشكل المطارات والطرق التي تعمل باقصى طاقتها عراقيلا امام التنمية بينما يفترض ان تستضيف البرازيل مباريات كأس العالم لكرة القدم في 2014 والالعاب الاولمبية في 2016.

وترك لولا لروسيف بعض الملفات الشائكة التي يفترض ان تحلها بينها خصوصا اختيار 36 طائرة مطاردة متتعددة المهام لتجديد اسطول سلاح الجو وهو عقد تبلغ قيمته مليارات اليوروهات.