قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صادق وزير العدل البرازيلي على رفض ترحيل الناشط اليساري السابق سيزاري باتيستي الى ايطاليا.


برازيليا: صادق وزير العدل البرازيلي جوزيه ادواردو كاردوزو الاحد على رفض البرازيل ترحيل الناشط اليساري السابق سيزاري باتيستي الى ايطاليا، وهو القرار الذي تسبب بازمة دبلوماسية مع روما.

وفي اليوم الاخير من ولايته، رفض الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا طلب ايطاليا استرداد باتيستي الذي صدر حكم الادانة بحقه عام 1993 بالسجن مدى الحياة لارتكابه اربع جرائم قتل وضلوعه في جرائم قتل اخرى، وهي جرائم يؤكد باتيستي براءته منها.

وقال كاردوزو خلال تسلمه مهامه quot;بعد قراءة تقرير المدعي العام لدى الحكومة، ليس لدي ادنى شك بان قرار الرئيس لولا كان صائباquot;.

واضاف في تصريحات اوردتها وكالة الانباء البرازيلية الرسمية ان quot;الرئيس تصرف بما يتناسب بالكامل مع قانوننا وقرارات المحكمة الفدرالية العلياquot;.

واثار قرار لولا غضب ايطاليا التي ردت باستدعاء سفيرها في برازيليا للتشاور وحذرت من انها ستبذل ما في وسعها لحمل برازيليا على التراجع عن قرارها بما يشمل عرض القضية امام محكمة العدل الدولية في لاهاي.

وتمكن السفير الايطالي مع ذلك من المشاركة السبت في تنصيب الرئيسة ديلما روسيف، ما سمح الاحد لوزير الخارجية البرازيلي الجديد انتونيو باتريوتا بالتقليل من خطورة الازمة بين البلدين، معتبرا ان وجود السفير في حفل تنصيب روسيف quot;مؤشر لرغبة البلدينquot; في الاستمرار في علاقاتهما.