قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: وقع الرئيس الأميركي باراك أوباما على قرار بتعويض الناجين من هجمات الحادي عشر من سبتمبر وعمال الانقاذ، حيث يمنح القرار تعويضات تقدر بنحو اربعة مليارات دولار للذين كانوا من أوائل من استجاب للحادث وعانوا من مشاكل صحية إثر عملهم وسط ركام مركز التجارة العالمي.

وسيتم تمويل هذه التعويضات من خلال فرض رسوم على بعض الشركات الأجنبية التي فازت بعقود توريد للحكومة الأميركية. ولم يوقع على القرار في احتفال علني، اذ وقعه أوباما خلال عطلته في هاواي قبل مرور 10 ايام على اقراره من قبل الكونغرس ـ وهي الفترة المقررة للتصديق عليه.

وكان بعض النواب الجمهوريين قد حاولوا تعطيل اقرار القانون بسبب كلفته، الا انهم تخلوا عن معارضتهم بعدما توصل النواب الى حل وسط بشأن خفض تكاليفه. وسمي القانون باسم جيمس زادروغا، الذي كان من اوائل ضباط الشرطة الذين هرعوا الى مكان الحادث وتوفي متاثرا باصابته بمرض في الرئة من جراء الحادث.