قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قامت الشرطة الروسية بإيقاف قيادي معارض اسمه بوريس نيمتسوف، وهو قائد حركة quot;سوليدارنوستquot; (تضامن)، في 31 ديسمبر الماضي لأنه قاوم رجال الشرطة. وأعلن زميل سابق لبوريس نيمتسوف اسمه أناتولي تشوبايس، وهو المدير العام لشركة quot;روسنانوquot; الحكومية، في بيان بثه على موقعه الإلكتروني اليوم الاثنين، أن الشرطة لا تزال تحتجز نيمتسوف.

وأكد تشوبايس على حق الشرطة في توقيف المشاركين في المظاهرات غير المرخصة، مشددا على أن نيمتسوف شارك في مظاهرة مرخصة. وقد يكون معنى ذلك أنه quot;لا مكان للحوار بين السلطة والمجتمع في بلادناquot; كما قال تشوبايس، مشيرا إلى أنه يعتقد أن نفس السؤال يراود quot;كل إنسان سليمquot;.

وأجازت إحدى محاكم موسكو أمس الأحد حبس نيمستوف لمدة 15 يوما. وكان نيمتسوف وتشوبايس من أركان السلطة في روسيا في التسعينات من القرن العشرين، حيث كان الأول أحد نواب رئيس الحكومة بينما كان الثاني رئيسا لديوان رئيس الدولة.