قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أشارت واشنطن بحذر الاثنين الى تغيير quot;واعدquot; في النبرة لدى كوريا الشمالية في ما يتعلق بالعلاقات بين الكوريتين. وقال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية quot;ما نسمعه من كلام علني واعد الى حد ماquot;.

لكنه استدرك ان quot;الكلمات يجب ان تتبعها افعال. سوف ننظر في ما تفعله كوريا الشمالية، وليس ما تقوله فقطquot;. وفي وقت لا يزال يخيم فيه توتر شديد على شبه الجزيرة الكورية، نشرت صحف بيونغ يانغ الرسمية افتتاحيات بمناسبة رأس السنة تدعو الى تحسين العلاقات بين الشمال والجنوب.

ولفت كراولي الى ان النظام الشيوعي quot;تراجعquot; حاليا عن quot;اللغة الحربيةquot; التي استخدمها في الاسابيع الاخيرة. واعلن رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك الاثنين ان باب الحوار بين الكوريتين يبقى quot;مفتوحاquot; وان سيول على استعداد لاظهار صدق في استئناف العلاقات مع الشمال.

ويقوم الموفد الاميركي الى كوريا الشمالية ستيفن بوسورث هذا الاسبوع بجولة على سيول وبكين وطوكيو لاجراء مشاورات. كما تستقبل وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاربعاء في واشنطن نظيرها الصيني يانغ جيشي قبل ان تلتقي وزير الخارجية الياباني سيجي ميهارا في اليوم التالي. وجرت مفاوضات سداسية بين الولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا والكوريتين حتى ربيع 2009 حول نزع السلاح النووي في كوريا الشمالية.