قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روكهامبتون: تستعد سلطات ولاية كوينزلاند شمال شرق استراليا المتضررة بفعل فيضانات غير مسبوقة لمواجهة ارتفاع جديد في منسوب المياه الاربعاء في حين تم الاعلان عن توقع عواصف رعدية وهطول كميات كبيرة من الامطار.
واشار المكتب الاسترالي للارصاد الجوية الى ان مستوى نهر فيزتروي الذي يروي مدينة روكهامبتون المنكوبة يفترض ان يرتفع الى اعلى مستوياته الاربعاء بما يساوي 9,40 م.

وهذه البلدية التي تضم 75 الف نسمة والواقعة على بعد 500 كلم من بريسبان على الساحل الشرقي لاستراليا تشكل احدى ابرز مدن هذه المنطقة الزراعية والمنجمية، المتضررة منذ ايام عدة بفعل فيضانات ادت الى تضرر اكثر من 200 الف شخص في منطقة شاسعة مساحتها بقدر مساحة فرنسا والمانيا معا.
ومن المتوقع ان يبقى مستوى نهر فيتزروي اعلى بكثير من مستوى الخطر على مدى اسبوع بعد ان سجل اعلى مستوياته، بحسب ما اوضحت الارصاد الجوية.

الى ذلك، تم اصدار انذار بعواصف رعدية في جنوب كوينزلاند ليوم الاربعاء بسبب وجود احتمال كبير ان تشهد المنطقة quot;كميات كبيرة من المتساقطات وفيضاناتquot;.
ومدينة ساينت جورج يمكن بدورها ان تتضرر بفعل الفيضانات، وقد بدأ سكانها باخلاء منازلهم في وقت يمكن لمستوى نهر بالون الذي يجتازها ان quot;يتجاوز 14 متراquot; الاثنين او الثلاثاء المقبلين، بحسب تقديرات الارصاد الجوية.

وفي مواجهة هذا الوضع غير المسبوق، من المقرر ان تعقد سلطات كوينزلاند الاربعاء اجتماعا طارئا لدراسة الردود الواجب تقديمها.
وقالت انا بليغ رئيسة وزراء الولاية في تصريحات نقلتها وكالة ايه ايه بي quot;لا يزال من الصعب تحديد التاثير على المدى الطويل الا ان الالاف من مواطنينا بحاجة الى مساعدتناquot;.

وتخشى اجهزة الاغاثة بقاء مستوى المياه مرتفعا لاسبوعين على الاقل، ما يشجع على تكاثر الناموس الحاملة للامراض. كما حذرت السكان من مخاطر الافاعي السامة والتماسيح.
والثلاثاء، اشارت الامم المتحدة الى ان الامين العام للمنظمة الدولية بان كي مون يتابع الوضع عن كثب، على الرغم من عدم توجيه استراليا اي طلب مساعدة.