قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد روبرت غيبس المتحدث باسم باراك اوباما الانباء التي تحدثت عنه انه سيغادر البيت الابيض، لكنه اشار الى انه سيواصل العمل لحساب الرئيس.


Robert Gibbs

واشنطن: قرر روبرت غيبس المتحدث باسم باراك اوباما، مغادرة البيت الابيض، لكنه سيواصل العمل لحساب الرئيس الاميركي في اطار الاعداد لاعادة انتخابه في 2012.

ويعتبر روبرت غيبس، المتحدث باسم اوباما منذ تسلم هذا الاخير مهام منصبه في البيت الابيض قبل نحو سنتين، من اقرب مساعدي الرئيس، وهو خبير في التخطيط الاستراتيجي السياسي وفي التعامل مع وسائل الاعلام.

وقد نسق حملة اتصالات المرشح اوباما خلال الحملة الرئاسية في 2008.

واكد غيبس المعلومات التي نشرتها صحيفة واشنطن بوست في هذا الشان، وقال انه سيعمل من خارج البيت الابيض للاعداد للحملة المقبلة من اجل اعادة انتخاب اوباما في 2012 لولاية ثانية.

والاعلان عن مغادرة غيبس الذي كان من المفترض ان يعقد الاربعاء مؤتمره الصحافي الاول للعام 2011، ياتي في اطار تعديل يطال الدائرة الاولى للمعاونين المقربين من الرئيس الاميركي.

ولم يعرف اسم الشخص الذي سيخلف غيبس حتى اللحظة.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز الاربعاء، اكد الرئيس اوباما ان غيبس quot;سيواصل صياغة الخطاب السياسي لسنوات عدة مقبلةquot;. وقال quot;لقد قمنا بهذه المسيرة معا منذ فوزي في الانتخابات التمهيدية لمجلس الشيوخ عام 2004quot;.

واضاف quot;لقد مر بمرحلة امتدت ست سنوات عمل خلالها عمليا على مدار الساعة وسبعة ايام في الاسبوع مع راتب متواضع نسبياquot;.

وبحسب الارقام الاخيرة التي نشرها البيت الابيض حول رواتب افراد الفريق الرئاسي، فإن غيبس يحصل على راتب سنوي قدره 172 الف دولار.

واعتبر اوباما انه quot;من الطبيعي لشخص مثل روبرت ان يطلب الابتعاد، التفكير (...). الا ان ذلك لن يؤثر على الدور الهام الذي سيواصل روبرت القيام به داخل فريقناquot;.

وعادة ما تجري الادارات الاميركية تعديلات على فريق المقربين من الرئيس عند منتصف الولاية الرئاسية.

وكشفت صحيفة واشنطن بوست الاربعاء ان ثمانية اشخاص على الاقل سيتم الاعلان عن تعيينهم قريبا، في وقت سيواجه الرئيس الاميركي مجلسا للنواب يسيطر عليه خصومه الجمهوريون.

وفي اطار هذا التعديل، ينوي اوباما تعيين وليام دالي الوجه السياسي المعروف في مدينته شيكاغو والوزير السابق في عهد بيل كلينتون في منصب رفيع ضمن دائرة معاونيه المقربين، وعلى الارجح في منصب الامين العام بحسب معلومات مصادر اوردتها وسائل الاعلام الاثنين من دون الكشف عن اسمها.

ومن المتوقع ان يدخل ديفيد بلوف مدير حملة اوباما عام 2008 الى البيت الابيض.

ويسعى الرئيس الاميركي ايضا الى استبدال احد ابرز مستشاريه الاقتصاديين لورنس سامرز الذي ترك مهامه للتو.

وتعطي توقعات عدة فرصا كبيرة لتولي دالي هذا المنصب كذلك الامر بالنسبة لجين سبيلبرغ الذي خدم في ادارة كلينتون.

ومن المتوقع ان يغادر مقربون اخرون من اوباما من بينهم مستشاره السياسي الرئيسي ديفيد اكسلرود ومساعدا الامين العام للبيت الابيض جيم ميسينا ومونا ستفن مناصبهم. والهدف من ذلك بالنسبة لاكسلرود وميسينا التحضير لحملة اوباما لولاية رئاسية ثانية.