قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت الهند إنّ جنودا صينيين هددوا عمالا هنودا في منطقة في الهيمالايا يطالب بها البلدان.


نيودلهي: اكدت الهند الاثنين ان جنودا صينيين هددوا عمالا هنودا في منطقة في الهيمالايا يطالب بها البلدان في فصل جديد يكشف التوتر القائم بين حين وآخر حول ترسيم الحدود.

واعلن رئيس اركان الجيش الهندي في.كاي سينغ للصحافيين ان العمال الذين كانوا يبنون بشكل غير مشروع ملجأ في ديمشوك بمنطقة تقع في كشمير الهندية هددوا قبل اشهر من قبل دورية تابعة للجيش الصيني.

ومنذ الحرب الخاطفة التي دارت في 1962 بين الدولتين العملاقتين في جنوب آسيا، شكلت الحدود بينهما موضوع 14 جولة مفاوضات لم تفض الى نتيجة.

وبحسب وكالة انباء quot;برس تراست اوف اندياquot; طلب الجنود الصينيون من العمال وقف اعمال البناء ووجهوا اليهم الشتائم.

وقال سينغ quot;للاسف هناك اشخاص حثوا على القيام باعمال بناء في هذه المنطقة لخدمة مصالحهمquot;، نافيا تأكيدات الوكالة ان الهند اعطت موافقتها لبناء هذا الملجأ.

وتؤكد الهند ان الصين احتلت بصورة غير مشروعة مساحة 38 الف كلم مربع من اراضيها في شمال غرب البلاد في حين تطالب بكين ب90 الف كلم مربع من الاراضي في ولاية اروناشال براديش في شمال شرق الهند.

ولم يتسن الاتصال على الفور بوزارة الخارجية الصينية.

وخلال زيارة الى الهند الشهر الماضي اكد رئيس الوزراء وين جياباو لنظيره منموهان سينغ على وعد قطعه في 1993 بالحفاظ على السلام على طول المناطق الحدودية ومواصلة الحوار.