قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون quot;عن اسفهquot; لهدم اسرائيل فندقا قديما في القدس الشرقية، مؤكدا ان هذا الامر quot;سيزيد من حدة التوترquot; مع الفلسطينيين.

وقال مارتن نسيركي المتحدث باسم بان quot;من المؤسف عدم اخذ القلق الدولي المتعلق بتوسيع الاستيطان الاسرائيلي في الاعتبار. مثل هذه الاعمال تلحق ضررا كبيرا باحتمال التوصل الى حل تفاوضي للنزاع الاسرائيلي الفلسطينيquot;.

واضاف quot;يدعو الامين العام مجددا الحكومة الاسرائيلية الى اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتجميد انشطة الاستيطان في كافة الاراضي المحتلةquot;.

وكانت السلطات الاسرائيلية بدأت صباح الاحد هدم جناح في فندق شيبرد الواقع في القدس الشرقية المحتلة لبناء مساكن للمستوطنين اليهود.

ويشرف على هذا المشروع الذي وافقت عليه البلدية في آذار/مارس 2010، رجل الاعمال اليهودي الاميركي ارفينغ موسكوفيتس الذي يمول منظمات قومية متطرفة تشجع الاستيطان اليهودي في القدس الشرقية.

وصباح الاحد بدأت ثلاث جرافات في هدم جزء من فندق شيبرد القديم الذي يتألف من جناحين احدهما كان مقرا لمفتي القدس الاسبق الحاج امين الحسيني، وهو الجناح الذي باشرت الجرافات الاسرائيلية بهدمه.rlm;