قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان، القاهرة: دانت مصر الاثنين هدم اسرائيل فندقا تاريخيا له قيمة رمزية للفلسطينيين في قلب القدس الشرقية المحتلة، محذرة الدولة العبرية من تصاعد العنف في الاراضي الفلسطينية.

واعلنت وزارة الخارجية في بيان ان مصر quot;تدينquot; هدم فندق شيبرد في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية، معربة عن quot;قلق مصر البالغ من استمرار الزحف الاستيطاني الاسرائيلي في القدس الشرقيةquot;.

واكد البيان ان quot;السياسات الاستيطانية للحكومة الحالية في اسرائيل لن تؤدي سوى الى مزيد من اشعال الموقف واثارة المشاعر، ليس في فلسطين وحدها وانما في العالمين العربي والاسلاميquot;.

واضاف ان quot;المخططات الاسرائيلية في القدس الشرقية مكشوفة ومعروفة للكافةquot; مؤكدا ان quot;الاحتلال يهدف الى تهويد المدينة وافراغها من ابنائها من الفلسطينيين عبر هدم منازلهم وسحب هوياتهم والتضييق عليهمquot;.

وحذر البيان من ان quot;مثل هذه الاجراءات سيكون من شأنها تفجير الوضع في الاراضي المحتلةquot; محملا الحكومة الاسرائيلية quot;المسؤولية كاملة عن تصاعد التوتر بسبب هذه السياسات الاستفزازيةquot;.

وبدأت السلطات الاسرائيلية صباح الاحد هدم جناح كامل من فندق شيبرد من اجل بناء وحدات سكنية استيطانية لليهود.

ويشرف على هذا المشروع الذي صادقت عليه البلدية في اذار/مارس 2010 رجل الاعمال الاميركي اليهودي ايرفينغ موسكوفيتز الذي يدعم الاستيطان اليهودي في القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل في حزيران/يونيو 1967 واعلنتها عاصمة quot;ابدية وموحدةquot; لها.

ويتألف الفندق من جناحين احدهما كان مقرا لمفتي القدس الاسبق الحاج امين الحسيني، وهو الجناح الذي باشرت بهدمه الجرافات الاسرائيلية.

وكان البريطانيون صادروا الفندق منذ 1945 وحتى نهاية انتدابهم في فلسطين عام 1948، وفي 1967 استملكت دولة اسرائيل الفندق واعادت بيعه لرجل الاعمال موسكوفيتز.

واعتبرت السلطة الفلسطينية الاحد بلسان المتحدث باسمها نبيل ابو ردينة ان اسرائيل بهدمها فندق شيبرد quot;انهت اي احتمال للعودة الى مفاوضاتquot; السلام.

كما دان الاردن بشدة ليل الاحد الاثنين هدم اسرائيل للفندق،داعيا المجتمع الدولي الى quot;التدخل بهدف الايقاف الفوري لهذه الاجراءات الاحاديةquot;.

وقال وزير الخارجية ناصر جودة ان quot;الحكومة الاردنية ترفض وتدين بشدة قيام منظمات استيطانية اسرائيلية بمباشرة هدم فندق شيبرد التاريخي الواقع في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية بهدف بناء وحدات استيطانية في الموقع، في اجراء يهدف الى خلق وقائع جديدة على الارضquot;.

واضاف في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) ان هدم الفندق quot;يعيق الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي والرامية الى استئناف المفاوضات وكسر الجمود القائم في جهود السلام وتحقيق حل الدولتين باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقيةquot;.

وحذر جودة من ان quot;تؤدي مثل هذه الاعمال الى خلق حالة من عدم الاستقرار في الاراضي الفلسطينية المحتلة على خلفية هذا الاجراء نظرا لحساسية الموقع وكونه يقع في قلب حي الشيخ جراح العربي في القدسquot;.

ورأى ان quot;مثل هذه الاجراءات الاحادية تجسد رفضا صريحا من قبل الجانب الاسرائيلي لوقف الاستيطان غير الشرعي وغير القانوني واستمرارية للسياسات التي تخالف الشرعية الدولية وقرارات مجلس الامن ذات الصلة وخرقا للمعاهدات الدولية التي تحكم واجبات قوى الاحتلالquot;، داعيا المجتمع الدولي الى quot;التدخل بهدف الايقاف الفوري لهذه الاجراءات الاحاديةquot;.