قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: حذر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون القدس أحمد قريع من قرار إبعاد نواب القدس ووزيرها عن المدينة مطالبا بضرورة تحرك البرلمانات العربية والدولية لإجبار إسرائيل على إلغاء القرار.

وقال قريع في تصريح له اليوم أن هذه قضية وطنية وواجب على كل فلسطيني وعربي التضامن مع النواب وحمايتهم والدفاع عنهم مشيدا بصمود نواب القدس وثباتهم في وجه المحاولات الإسرائيلية لتهجيرهم عن مدينتهم.

وأضاف قريع أن القرار الإسرائيلي يهدف المساس بالمواطنة ويريد إسقاط المواطنة عن المقدسيين وكأنما نحن المغتربون وبقائنا في القدس يكون بإذن إسرائيلي .. مضيفا أن السياسة الإسرائيلية تستهدف الأرض حيث المصادرة وهدم المنازل وتهجير الإنسان وإحلال مكانه الغرباء وبالتالي المساس بالحضارة والثقافة العربية.