قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ابيدجان: ذكرت مراسلة وكالة فرانس برس انه تم العثور على مدنيين مقتولين بالرصاص صباح الثلاثاء بعد سماع اصوات اطلاق نار في حي ابوبو بابيدجان معقل الحسن وتارا احد الرئيسين المعلنين في ساحل العاج.
واكد سكان ايضا انهم رأوا جثتين اخريين لعضوين من قوات الدفاع والامن الموالية للوران غباغبو، الرئيس الاخر المعلن، لكن السلطات لم تؤكد على الفور هذه الوفيات.

وكانت جثتا المدنيين اللتين تحملان اثار رصاص ممددتين على الارض. وعثر عليهما في شارع صغير في الشطر الشمالي لهذا الحي الشعبي الواقع شمال العاصمة الاقتصادية، كما ذكرت الصحافية.
وقال عضو في قوات الدفاع والامن لوكالة فرانس برس وشبان في المكان ان سكانا وعناصر من قوات الدفاع والامن تبادلوا اطلاق النار.

ويقول سكان ان قوات الامن اقتحمت بأعداد كبيرة من فجر الثلاثاء هذا الحي حيث كان اطلاق النار العشوائي لا يزال يسمع حتى منتصف النهار.
ولا تزال اكثر من عشر اليات لقوات الامن والدفاع منها سيارات بيك اب منتشرة فيه.

واكدت قوات الامن انها quot;فتشتquot; منازل مشيرة الى انها quot;تبحث عن اسلحةquot; كما ذكر عدد من السكان.