قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

فتحت نيابة ليون الفرنسية تحقيقا مع مارين لوبن بتهمة التحريض على الكره العنصري لتشبيه صلاة المسلمين في الطرقات بالاحتلال الألماني.


ليون: اعلنت نيابة مدينة ليون (وسط شرق) الخميس انها فتحت تحقيقا بحق زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن بتهمة quot;التحريض على الكره العنصريquot; لانها قارنت بين انتشار المصلين المسلمين في الشارع والاحتلال الالماني.

واعلن مدعي ليون مارك ديزير ان هذا التحقيق الاولي فتح اثر شكوى رفعتها في كانون الاول/ديسمبر الحركة ضد العنصرية ومن اجل الصداقة بين الشعوب (مراب) واوكلت المهمة الى الشرطة القضائية في ليون.

واوضح المدعي ان الشرطيين quot;سيتحرون ما اذا حصلت تلك التصريحات (...) ثم، ونظرا للقوانين والسوابق، سناخذ في الاعتبار التصريحات والظروف التي تمت فيها، وما اذا كان من شانها ان تشكل جريمة ينص عليها القانونquot;. ويفترض ان تتولى مارين لوبن (42 سنة) نهاية الاسبوع رئاسة الجبهة الوطنية، الحزب الذي هي حاليا نائبة رئيسه، وذلك خلفا لوالدها جان ماري لوبن الزعيم التاريخي لليمين المتطرف في فرنسا.

واثارت مارين لوبن جدلا كبيرا مطلع كانون الاول/ديسمبر عندما قارنت بين الاحتلال الالماني خلال الحرب العالمية الثانية والمسلمين الذي يصلون في الشوارع في بعض المناطق نظرا الى ضيق المساجد. وقالت حينها quot;انه احتلال لاجزاء من اراضينا، احياء بكاملها يطبق فيها القانون الديني، انه احتلال. من المؤكد ان ليس هناك دبابات ولا جنود لكنه مع ذلك احتلال يزعج السكانquot;.