قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عادت الطائرة التونسية التي وصلت الى جزيرة سردينيا من دون تبليغ سابق، إلى تونس.


روما: ذكرت وكالة الانباء الايطالية (انسا) ان الطائرة التونسية التي وصلت الى جزيرة سردينيا من دون تبليغ سابق، قادمة من تونس عادت الى هذا البلد.

واعلنت الوكالة النبأ نقلا عن مصادر مطلعة، موضحة ان الطائرة تابعة لشركة كارتاغو ايرلاينز التونسية.

وقبيل هذا الاعلان، قال مصدر سعودي لوكالة فرانس برس وصول الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الى جدة.

وقد امرت السلطات الايطالية الطائرة بمغادرة سردينيا فور انتهائها من التزود بالوقود، ترافقها مقاتلتان حتى خروجها من المجال الجوي الايطالي.

وكانت الطائرة المدنية الصغيرة القادمة من العاصمة التونسية حطت في مطار كالياري في سردينيا حوالى الساعة 22,00 (21,00 تغ) وطلب قائدها التزود بالوقود.

وتحدثت معلومات متضاربة عن وجود بن علي على متنها.

وصعد عناصر من الشرطة الايطالية الى الطائرة بعد ذلك وتحققوا من هوية ركابها وهم طياران ومضيفة جوية. واحد الطيارين يحمل الجنسية الفرنسية وطلب التوجه الى فندق ليستريح.

ولم تنشر اي تفاصيل عن وصول هذه الطائرة الى كالياري جنوب جزيرة سردينيا السياحية.

وانتشرت وحدات من الشرطة في مدرج المطار كما يجري في كل مرة تهبط فيها طائرة من دون سابق انذار، كما اوضحت المصادر.

وكانت شائعات افادت ان بن علي قد يكون توجه الى ايطاليا.

غير ان وزارة الخارجية الايطالية اكدت لوكالة فرانس برس ان هذه الشائعات quot;لا اساس لهاquot; مشددة على ان بن علي quot;بالتأكيدquot; ليس متجها الى ايطاليا.

كما نفت السلطات المالطية شائعات تحدثت عن فرار الرئيس المخلوع الى الجزيرة المتوسطية. وقال وزير الخارجية المالطي تونيو بورغ ان quot;بن علي لم يأت الى مالطا وليس لدى الحكومة اي مؤشر الى انه سيأتي الى مالطاquot;.