قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا ديبلوماسيون إسرائيليون رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى زيادة رواتب موظفي وزارة الخارجية المضربين عن العمل.


القدس: دعا عشرون دبلوماسيا اسرائيليا سابقا في رسالة مفتوحة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى زيادة رواتب موظفي وزارة الخارجية المضربين عن العمل تلبية لمطالبهم كما افاد الاحد مصدر نقابي.

وتعتبر هذه الخطوة غير مسبوقة من دبلوماسيين رفيعي المستوى.

وطلب الدبلوماسيون في الرسالة التي نشرت الصحافة مقتطفات منها، من نتانياهو التدخل شخصيا لتسوية الازمة التي قد quot;تطاول موقع اسرائيل في العالمquot;.

وكتب الموقعون على الرسالة quot;مع الاسف هذه الدولة (اسرائيل) التي تدفع رواتب مناسبة لالاف من موظفي وزارة الدفاع، لا تتصرف كما ينبغي مع مئات من دبلوماسييها وتخفض رواتبهم ووضعهمquot;.

ومن بين موقعي الرسالة سفراء اسرائيل السابقون في اسبانيا والبرازيل ولدى الاتحاد الاوروبي وسفير الامم المتحدة بالوكالة.

وتواجه الدبلوماسية الاسرائيلية التي تحتاج الى كامل امكاناتها على الساحة الدولية، منذ اشهر استياء موظفيها احتجاجا على قلة التمويل.

وتصاعدت حركة احتجاج موظفي وزارة الخارجية التي بدات قبل سنة، في نهاية كانون الاول/ديسمبر مع اضراب عرقل كثيرا نشاط الوزارة وسفارات اسرائيل.

واضطر الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الى تأجيل زيارته الى اسرائيل بعد ان كانت مقررة منتصف الشهر الجاري والتي توليها اسرائيل اهتماما كبيرا، بسبب هذا الاضراب.

وتقول النقابة ان 12% من موظفي الوزارة البالغ عددهم 830 وبينهم 280 في الخارج، يعيشون تحت عتبة الفقر.