قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: حاول اب لستة ابناء اضرام النار في نفسه الاربعاء في مدينة الواد في اقصى الشرق الجزائري قرب الحدود مع تونس، كما افاد صحافيون محليون، ما يرفع الى ثمانية عدد محاولات الانتحار حرقا التي شهدها هذا البلد مؤخرا.

وقالت المصادر ان عفيف حضري (37 عاما) وهو يعمل منذ ثلاث سنوات بائعا جوالا في السوق المركزية في المدينة دخل في مشادة مع شرطي اراد منعه من عرض بضاعته في السوق تنفيذا لامر اداري بمكافحة التجارة غير المرخص بها.

وعلى الاثر عمد البائع الجوال الى صب البنزين على نفسه، الا انه لم يتمكن من اشعال النيران لان المحيطين به نجحوا في منعه من ذلك، كما افاد الصحافيون المحليون. وهذه ثامن محاولة انتحار بالنار تشهدها الجزائر منذ السبت الماضي عندما أضرم الشاب بوترفيف محسن النار في نفسه أمام مقر بلدية بوخضرة في محافظة تبسة (630 كلم شرق العاصمة) على الحدود التونسية.