قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: تعهدت وزيرة الخارجية الفرنسية ميشيل اليو-ماري الخميس بالسعي لتدخل الاتحاد الاوروبي في قضية الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط الذي يحمل ايضا الجنسية الفرنسية والمحتجز في قطاع غزة منذ 2006.

ووعدت اليو-ماري خلال لقائها والدي شاليط في القدس quot;بنقل رسالة (الى الاتحاد الاوروبي) بوجوب ان يتلقى السجين زيارات من الصليب الاحمرquot;. وقالت لوالدي شاليط نوعام وافيفا انها جاءت لتقول لهما ان quot;فرنسا تقف بجانبكم لتطالب باطلاق سراح ابنكمquot;.

وطلب نوعام شاليط الذي استقبل اليو-ماري في خيمة الاحتجاج التي نصبها هو وزوجته قبل ستة اشهر بالقرب من مكان اقامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من وزيرة الخارجية الفرنسية ان تضغط على الاتحاد الاوروبي quot;لادانة اعتقال ابننا بوصفه جريمة حربquot;.

وقال والد شاليط لوكالة فرانس برس ان quot;احتجاز رهينة دون السماح له بمقابلة ممثلين عن الصليب الاحمر هو جريمة حرب. نطالب الاتحاد الاوروبي ان يدين هذا الوضع كما ادان انتهاكات دولة اسرائيل لحقوق الانسانquot;.

واكمل نوعام شاليط quot;نتمنى ان تؤتي الجهود المشتركة بين فرنسا والمجتمع الدولي ثمارهاquot;. ولم يقابل ممثلو الصليب الاحمر او اي مراقب دولي الجندي جلعاد شاليط الذي يحمل الجنسيتين الاسرائيلية والفرنسية منذ اعتقاله من قبل مسلحين فلسطينيين في يونيو/حزيران 2006 على تخوم قطاع غزة.