قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعرب بان كي مون عن تفاؤله بنتائج محادثات جنيف حول مستقبل قبرص.


جنيف: قال السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم أن مناقشات القبارصة الأتراك واليونانيين كانت موضوعية لتنقية الاجواء حيال عدة قضايا رئيسة وتم تحديد عدد من العناصر الرامية الى الحفاظ على الزخم ومعالجة أكثر مباشرة لتفاصيل حل قابل للتنفيذ.

وأضاف بان ان الاجتماع الذي عقد في جنيف اليوم quot;ناقش قضايا رئيسة معلقة حيث اتفق الجانبان أيضا على تكثيف المفاوضات من خلال سلسلة من الاجتماعات الاضافية في الأسابيع القادمة وانهما تعهدا بمواصلة تقييم التقدم المحرز وتشجيع الأطراف على مزيد من تضييق الخلافاتquot;.

واستند السكرتير العام الى أن الدراسات التي أجريت حديثا اظهرت ان الجانبين في قبرص يريدان مزيدا من المحادثات وصولا الى حلول.

وسوف يقدم بان تقريرا الى مجلس الأمن في شباط- فبراير المقبل عن حالة المحادثات كما سيتابع عن كثب الجهود التي يبذلها القادة في الأسابيع المقبلة وصولا الى مزيد من التقارب في جميع المجالات.

وشارك في الاجتماع كل من درويش ايروغلو ممثلا عن القبارصة الأتراك وديميتريس كريستوفياس ممثلا عن الجانب اليوناني.

ويمثل الهاجس الأمني مشكلة للطرفين فيما يعتقد الخبراء ان هناك امكانية للتغلب عليه من خلال توحيد شطري الجزيرة ضمن اتحاد فدرالي لكن هذا الحل وحده لا يبدو كافيا لانهاء المشكلة اذ يرى القبارصة الأتراك quot;اتحادا فدراليا بين دولتين بينما يعتقد القبارصة اليونانيين انه يجب أن يكون اتحادا بين مقاطعاتquot;.

ويؤكد المراقبون ان القبارصة الاتراك يتخوفون من تحولهم الى مواطنين من الدرجة الثانية بعد انسحاب القوات التركية من الجزيرة بينما يصر القبارصة اليونانيين على ان انسحاب تلك القوات هو احد السبل المهمة لعودة الاستقرار الى الجزيرة.