قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دعت الولايات المتحدة مجددا السبت quot;جميع الاطرافquot; في مصر الى quot;ضبط النفسquot;.


واشنطن: أعلن المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب كراولي ان واشنطن تدعو مجددا الى quot;ضبط النفسquot; في مصر في وقت يواصل الالاف التظاهر مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك.

وكتب كراولي على صفحته على موقع تويتر quot;مع بقاء المتظاهرين في الشوارع في مصر، اننا قلقون من مخاطر وقوع اعمال عنف وندعو مجددا جميع الاطراف الى ضبط النفسquot;.

ويتظاهر عشرات الاف المصريين في العديد من مدن البلاد وقد اوقعت المواجهات مع قوات الامن عشرات القتلى والاف الجرحى.

وتابع كراولي في رسالة أخرى على موقع المدونات الالكترونية القصيرة ان quot;المصريين ما عادوا يقبلون بالوضع القائم وينتظرون من حكومتهم ان تباشر الية لاقرار اصلاحات حقيقيةquot;.

واعربت الاسرة الدولية منذ اندلاع الاضطرابات في مصر عن مخاوف كبيرة ودعا الرئيس الاميركي باراك اوباما مبارك الى quot;اتخاذ اجراءات عملية لتنفيذ وعودهquot; وquot;الامتناع عن استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمينquot;.

ورأى كراولي انه لا يمكن للرئيس المصري تعديل الحكومة quot;والتمسك بموقف متصلبquot;، مؤكدا ان quot;وعود الرئيس مبارك بالاصلاح يجب ان تستتبع بافعالquot;.

واعلن رسميا في مصر عن تعيين رئيس المخابرات المصرية عمر سليمان نائبا لرئيس الجمهورية وذلك بعد ساعات من تقديم الحكومة المصرية استقالتها كما طلب منها مبارك في خطاب وجه للشعب مساء الجمعة بينما عاد رئيس اركان الجيش الفريق سامي عنان الى القاهرة مختصرا زيارة كان يقوم بها الى الولايات المتحدة.

كما وعد مبارك في كلمته بالقيام باصلاحات اقتصادية وسياسية واجتماعية لم يحددها.