قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: أكد الإتحاد الأوروبي أنه يجري اتصالات على كافة المستويات ومع كافة الأطراف في مصر من أجل الوقوف على حقيقة الوضع هناك واتخاذ موقف ملائم.

وأشارت مايا كوسيانيتش، المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي كاترين آشتون، إلى وجود حوارات أوروبية مع مختلف الأطراف المصرية، quot;لدينا وفد هناك ونحن نتحدث مع السلطات وكذلك مع ممثلي المجتمع المدني والمعارضة لتكوين رؤية أوضح عما يجريquot; .

وأوضحت أن الإتحاد الأوروبي ملتزم بالعمل مع مصر بوصفها شريكاً هاماً للتكتل ودوله، quot;نحن نراقب الوضع، وستتطور ردود أفعالنا على ضوء ذلكquot;.

ورددت المتحدثة ما كان عبرت عنه سابقاً من دعوة، باسم آشتون، موجهة إلى كافة الأطراف المصرية لضبط النفس واحترام حق الشعب في التظاهر السلمي، مع الأخذ بالاعتبار تطلعاته وآماله في التغيبر والإصلاح والتعددية السياسية.

يذكر أن رد فعل المجلس الوزاري الأوروبي حول مصر، لم يتخذ الشكل الرسمي بعد، إذ لم يصدر أي تصريح أو بيان رسمي مباشر من بروكسل باستثناء تصريحات رئيس البرلمان الأوروبي، الذي دعا إلى احترام حق المتظاهرين، والعمل من أجل أن تكون الانتخابات الرئاسية المصرية المقررة خلال العام الحالي، استجابة لمطالب المحتجين.