قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: اعلن وزير المال الافغاني عمر زخيلوال خلال زيارة لايران الاثنين ان المواطنين الافغان وليس قوات حلف شمال الاطلسي هم من يستخدمون المحروقات التي تصل الى افغانستان من طريق ايران، بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

وقال الوزير تعليقا على ما يقال لناحية ان المحروقات التي تصل الى بلاده عبر ايران يستخدمها جنود حلف الاطلسي quot;هذه تصريحات خاطئةquot;. واضاف ان quot;الشعب الافغاني هو المستهلك الاول للبنزين الذي يصل الى افغانستان عبر ايرانquot;.

ويمر في ايران حوالى 30% من المحروقات التي تستوردها كابول من دول عدة مثل روسيا وتركمانستان والعراق. وكانت طهران لمحت الى ان الانقطاع الذي طرأ في الاسابيع الاخيرة على الواردات الافغانية من المحروقات التي تعبر اراضيها ناجم عن اشتباه السلطات الايرانية في ان هذا الوقود ربما يكون مخصصا لسد حاجات قوات حلف الاطلسي المنتشرة في افغانستان.

ولكن طهران اوضحت لاحقا ان المشكلة سويت. ويزور زخيلوال ايران في اطار وفد وزاري افغاني مهمته اجراء محادثات مع المسؤولين الايرانيين quot;لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدينquot;، كما اوضح الوزير للوكالة الرسمية الايرانية.

من جهته نقل الموقع الالكتروني للتلفزيون الحكومي الايراني عن الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد لدى استقباله الوفد الوزاري الافغاني دعوته الى تعزيز العلاقات بين البلدين. وقال احمدي نجاد quot;ليس هناك ما يمنع تعزيز التعاون الاقتصادي مع افغانستانquot;.

وبلغت قيمة الصادرات الايرانية الى افغانستان في السنة الايرانية التي انتهت في آذار/مارس 2010 مليار دولار. وبحسب الارقام الرسمية فان الاشهر التسعة الاولى من السنة الحالية الايرانية سجلت ارتفاعا في نسبة الصادرات الايرانية لافغانستان بنسبة تزيد على 30%.

ودعا الرئيس الايراني ايضا امام الوفد الوزاري الى رحيل القوات الاجنبية ولا سيما الاميركية عن افغانستان.وقال quot;على المحتلين ان يغادروا هذا البلد باسرع ما يمكن وان ينقلوا السيطرة على الاوضاع الى الشعب والحكومة الافغانيةquot;.