قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر:حكمت محكمة سيدي امحمد الابتدائية بالجزائر العاصمة الاربعاء بالسجن سبع سنوات ضد العقيد شعيب ولطاش المتهم بقتل مدير الشرطة الجزائرية علي تونسي العام الماضي، على خلفية قضية فساد، بحسب مصادر قضائية.
ونطقت القاضية اسيا شقال بالحكم سبع سنوات سجنا ضد ولطاش وست سنوات ضد صهره توفيق ساطور، بينما حكم على كل ضباط الشرطة المتهمين في القضية بالسجن ما بين ثلاث واربع سنوات دون ان يستفيد اي احد من البراءة.

وقال المحامي ميلود براهيمي الموكل عن يوسف دايمي مدير الادارة العامة بالامن الوطني انه حكم على موكله بالسجن سبع سنوات.
وقرر جميع المتهمين استئناف الحكم لدى مجلس قضاء الجزائر.

وكانت وكيلة الجمهورية زهية هواري ممثلة النيابة طالبت بعقوبة السجن عشر سنوات ضد العقيد ولطاش وجميع المتهمين البالغ عددهم خمسة وعشرين، بتهمة quot;تبديد المال العام وابرام صفقة مخالفة للتشريعquot; في قضية تزويد المديرية العامة للامن الوطني بتجهيزات الاعلام الالي.
وتتعلق القضية بصفقة شراء تجهيزات اعلام آلي بقيمة 1,3 مليار دينار (13 مليون يورو) لصالح الوحدة الجوية للامن الوطني التي كان العقيد ولطاش رئيسها.

وبرزت القضية بعد مقتل العقيد علي تونسي في 25 شباط/فبراير 2010 في مكتبه ووجهت تهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد الى ولطاش.
ولا تزال القضية الام اي قضية قتل المدير العام للامن الوطني، امام المحكمة العليا بعد طعن المحامين باجراءات التحقيق.