قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن دبلوماسي اميركي كبير الاربعاء ان السفير الاميركي في سوريا روبرت فورد الذي سحب الشهر الماضي لاسباب امنية سيعود الى منصبه خلال ايام او اسابيع. واكد جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الاوسط بعد جلسة للجنة الفرعية للعلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ عودة فورد قريبا موضحا quot;خلال اسابيع، اعني ايام او اسابيعquot;.

وكان فورد غادر فجأة نهاية تشرين الاول/أكتوبر دمشق بسبب quot;تهديدات جديةquot;. وردت دمشق باستدعاء سفيرها في واشنطن. وكانت الخارجية الاميركية اعربت عن املها في ان يعود فورد الى دمشق قبل نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.

وقالت فيكتوريا نولاند ان روبرت فورد quot;اشترى ديك رومي لطاقم سفارته للاحتفال بعيد الشكر وهو يريد فعلا ان يتناول عشاء عيد الشكر مع زملائه هناك. هذا اذن ما نحن نتوقعه، ان يعود (الى دمشق) قبل عيد الشكرquot;.

يشار الى ان عيد الشكر هو احد الاعياد الاكثر اهمية بالنسبة للاميركيين وهم يجتمعون حول مائدة العشاء ويتناولون الديك الرومي. ويصادف عيد الشكر هذا العام في 24 تشرين الثاني/نوفمبر. واضافت نولاند quot;عندما سيعود (الى سوريا) ننتظر من الحكومة ان تحترم بشكل افضل التزاماتها حيال معاهدة فيينا (المتعلقة بحماية اعضاء السلك الدبلوماسي) كي يكون في مأمن وكذلك جميع طاقمناquot; في البلاد.

سوريا تتهم واشنطن بالتدخل في ازمتها

واتهمت سوريا الاربعاء الولايات المتحدة بالتدخل في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ عدة اشهر من خلال نصحها السوريين عدم الاستسلام للشرطة بالرغم من صدور وعد بالعفو عنهم من قبل السلطات السورية. وجاء في بيان سوري في مجلس الامن الدولي ان quot;الجمهورية العربية السورية تعتبر ان الولايات المتحدة ومن خلال اعلان وزارة الخارجية متورطة مباشرة في الاضطرابات العنيفة في سورياquot;.

ونصحت الولايات المتحدة الجمعة السوريين بعدم تسليم انفسهم للشرطة السورية بالرغم من التعهد الذي قطعته السلطات باصدار عفو عن الذين يسلمون اسلحتهم خلال ثمانية ايام، حسب ما جاء في بيان للمتحدثة باسم وزارة الخارجية.

واضاف البيان السوري ان هذا الموقف الاميركي quot;يعكس النية لاجهاض جهود الجامعة العربية من اجل التوصل الى نهاية للازمة في سورياquot;.

وكانت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الاميركية نصحت الجمعة الناشطين السوريين بعدم تسليم انفسهم الى النظام بعد ان عرض العفو عمن يسلم سلاحه، وقالت quot;لا انصح احدا بتسليم نفسه لسلطات النظام في الوقت الراهنquot;، معربة عن قلقها على سلامة من يفعل ذلك.

الاحتجاجات المسلحة في سوريا quot;غير منتجةquot;

واعتبر مسؤول اميركي في وزارة الخارجية الاربعاء امام لجنة في مجلس الشيوخ ان الاحتجاجات المسلحة ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد quot;غير مجديةquot; في حين ان وزارته تطالب باستمرار المظاهرات السلمية. وقال جيفري فيلتمان، مساعدة وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الاوسط، امام لجنة فرعية للشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الاميركي ان quot;الاحتجاجات العنيفة غير مجديةquot;.

واوضح فيلتمان ان الولايات المتحدة quot;شجعتquot; على سلمية المعارضة. واضاف quot;نعتقد انه في الظرف الراهن تكمن قوتهم في المظاهرات السلميةquot; مشيرا خصوصا الى التجار السوريين الذين يقفلون محلاتهم تضامنا مع حركة المعارضة.

وقال ايضا quot;نشجع المعارضة وحلفاءنا في المنطقة على الاستمرار في رفض العنف. عدم التخلي عن العنف، صراحة، يجعل القمع الوحشي للنظام اكثر سهولةquot;. واشار فيلتمان الى ان quot;المقاومة المسلحةquot; ستصب في مصلحة النظام وستقسم المعارضة. ووصف الدبلوماسي الاميركي مثل هذه المقاومة بانها ستكون quot;وبالاquot; على اعداء النظام.

واضاف فيلتمان ان quot;بشار الاسد يدمر سوريا ويزعزع المنطقةquot; مضيفا quot;رسالتنا الى الرئيس الاسد بسيطة: استقل واترك مواطنيك يبدأون المرحلة الانتقالية نحو الديموقراطيةquot; موضحا انه مع العقوبات المفروضة على دمشق quot;زادت عزلة سورياquot;.

ومن ناحيته، قال مسؤول اخر في وزارة الخارجية هو لوك برونين ان رسالة واشنطن الى الاسد هي التالية: quot;استمرار القمع سيزيد من عزلتكمquot;. وقتل اكثر من 3500 شخص في سوريا منذ بدء المظاهرات ضد الرئيس بشار الاسد في اذار/مارس الماضي.