قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: أصبح يتعين على المواطنين الجزائريين ومواطني بلدان مجاورة أخرى الحصول على تأشيرة لدخول ليبيا، بحسب ما أعلنت الثلاثاء السفارة الجزائرية في ليبيا في بيان نشرته وكالة الانباء الجزائرية الحكومية.

واوضحت السفارة ان قرار السلطات الجزائرية الجديدة بفرض التأشيرة لدخول ليبيا quot;لا يشمل الجزائريين فقط، بل أيضًا مواطنو دول مجاورة ودول عربيةquot; أخرى. واضاف المصدر عينه انه منذ 30 آذار/مارس quot;تم إعفاء المواطنين التونسيين من التأشيرة، وفي الآونة الأخيرة تم إعفاء الأتراكquot;.

واشارت السفارة الجزائرية من جانب آخر إلى أن وضع الجزائريين في ليبيا quot;عادي، على غرار باقي الجاليات العربية منذ الإطاحة بالنظام السابقquot;. وأكدت أن رعايا الجزائر لا يتعرّضون إلى quot;أي إجراء تمييزيquot; ولا quot;أي خطر أو تهديد منذ الإطاحة بالنظام السابقquot;.

كما نفت السفارة معلومات كانت أشارت إلى تعليمات سرية بمنع الجزائريين من دخول ليبيا ومنح الجزائريين، الذين ليست لديهم بطاقة إقامة 24 ساعة لمغادرة الأراضي الليبية.

وكانت العلاقات بين الجزائر وليبيا توترت إثر استقبال الجزائر في 29 آب/أغسطس لاثنين من انجال القذافي وإحدى بناته. وعللت الجزائر الأمر بدواع إنسانية. وبعد فترة تبنت فيها الجزائر موقف الاتحاد الأفريقي الداعي إلى مفاوضات بين طرفي النزاع في ليبيا، اعترفت في 22 ايلول/سبتمبر بالمجلس الوطني الانتقالي.

والتقى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة برئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل مرتين، بحضور أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر في الدوحة على هامش قمة عن الغاز.

وبلغ عدد الجزائريين في ليبيا ثمانية آلاف شخص قبل بداية النزاع، غير ان اكثر من اربعة آلاف منهم غادروا ليبيا بعد النزاع، بحسب احصائيات رسمية.