قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: وافق الرئيس السوداني عمر البشير على الطلب التشادي بالتوسط لإنهاء التوترات مع ليبيا، وإعادة الاستقرار إلى علاقات البلدين. كشف عن ذلك الأمين العام للحزب الحاكم في تشاد الدكتور هارون كبادي، عقب لقائه البشير اليوم، حيث نقل إليه استعداد الجانب الليبي لإعادة العلاقات إلى طبيعتها.

وقال كبادي في تصريحات صحافية إن الرئيس السوداني وافق على توفيق أوضاع الطلاب التشاديين، الذين كانوا يتلقون تعليمهم في ليبيا، وحالت المستجدات الجديدة هناك دون مواصلة تعليمهم، حيث جرت الموافقة على أن يواصل هؤلاء الطلاب تعليمهم في الجامعات السودانية حتى التخرج.
مشيرًا إلى وزير التعليم التشادي سيصل لاحقًا إلى السودان لمتابعة بحث هذا الامر. وقد سلم كبادي للبشير خلال اللقاء رسالة من نظيره التشادي ادريس دبي، تناولت التكامل بين البلدين وتنفيذ البرامج المشتركة لمصلحة شعبيهما.