قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: احرق مجهولون ثلاث سيارات في قرية بيتين شمال رام الله في الضفة الغربية في وقت مبكر من صباح الاثنين، كما قال متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية اشار الى احتمال ان يكون هجوما جديدا من قبل مستوطنين متطرفين على فلسطينيين.

وقال ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس ان quot;الشرطة تبحث عن المشتبه بهم (...) ومن غير الواضح تماما من يقف ورائه والتحقيق مستمرquot;.

واشار روزنفيلد quot;في هذا الحادث لا يوجد اي كتابات او رسومات في المنطقةquot;، الا انه quot;من الواضح ان الشرطة تحقق في احتمال ان يكون هجوم من هجمات +تدفيع الثمن+quot;.

وينتهج المستوطنون المتطرفون سياسة انتقامية منظمة تعرف باسم quot;تدفيع الثمنquot; وتقوم على مهاجمة اهداف فلسطينية وكذلك مهاجمة جنود في كل مرة تتخذ فيها السلطات الاسرائيلية اجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان.

واحرق مستوطنون الخميس الماضي طابقا في مسجد قرية برقة في الضفة الغربية مما ادى الى اضرار جسيمة لحقت في المسجد وكتبت عبارات بالعبرية داخل المسجد تقول ان quot;الحرب بدأتquot;.

وقبل ذلك تعرض مسجد مهجور في وسط القدس الغربية لاعمال تخريب ليل الثلاثاء الاربعاء.

فقد قام مجهولون بتدوين شعارات معادية للعرب وللاسلام مثل quot;العربي الجيد هو العربي الميتquot; على الجدران الخارجية للمسجد الذي يعود الى عصر الدولة الايوبية (القرن الثاني عشر) وحاولوا اضرام النار في مبنى مجاور بالقرب من شارع يافا الرئيسي في القدس.

كما كتبوا بالعبرية quot;تدفيع الثمنquot; وquot;ميتسبه يتسهارquot; وquot;رامات جيلعادquot; وهما اسم مستوطنين عشوائيتين تنوي الحكومة ازالتهما قبل نهاية هذا العام.

واكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عزمه على اتخاذ اجراءات صارمة ضد اليهود المتطرفين ممن يرتكبون انتهاكات ضد الفلسطينين والجيش الاسرائيلي لكنه رفض في الوقت ذاته وصفهم quot;بالارهابيينquot;.