قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: قال وزير الدولة التركي فاروق تشيلك اليوم ان مسالة انفصال الجنوب السوداني امست امرا حتميا ستتعامل معه تركيا بواقعية من دون التضحية بعلاقاتها التجارية مع السودان.

واضاف تشيلك في تصريح للصحافيين بعد عودته الى انقرة قادما من الخرطوم ان تركيا ستكون على اتصال مع كل من شمال السودان وجنوبه في حال انفصال الجنوب وقيام دولة في هذا الجزء السوداني.

واوضح تشيلك ردا على سؤال من الصحافيين انه استمع من الرئيس السوداني عمر البشير لايجاز حول نتائج الاستفتاء على تقرير المصير الذي اجري في جنوب السودان الشهري الماضي وان البشير لايستبعد مسالة حدوث الانفصال.

واكد ان العلاقات التجارية بين تركيا والسودان لن تتاثر في حال قيام دولة بجنوب السودان اذا ماقرر اهالي الجنوب ذلك لاعتباره ان العلاقات القائمة بين البلدين متينة ووطيدة.

واشاد بالرئيس السوداني ودوره في عملية اجراء استفتاء الجنوب وقال ان البشير قائد يختلف عن باقي قادة دول المنطقة للجهود التي بذلها لاحلال السلام في بلاده سواء مع الجنوب او في اقليم دارفور.

واشار الى محادثاته مع البشير التي تناولت سبل تعزيز العلاقات بين البلدين لاسيما في مجال التبادل التجاري وقال ان ثمة حرصا سودانيا على زيادة مستوى هذا التبادل من معدله الحالي البالغ 250 مليون دولار سنويا وان ثمة امكانات في هذا المجال لم تستثمر بعد.

وكان الوزير التركي قد شارك امس في حفل اقيم ب(نيالا) عاصمة اقليم جنوب دارفور لوضع حجر الاساس لمستشفى تكفلت تركيا بتمويل بنائه بالكامل بقيمة اجمالية تصل الى 35 مليون دولار وبسعة تبلغ 150 سريرا.