قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يقول وزير الخارجية الكويتي إن رد الفعل الإيراني على شبكة التجسس جاء بعكس ما كانت بلاده تتمنى.


الكويت: اعرب وزير خارجية الكويت الشيخ محمود صباح السالم الصباح الاحد عن اسف بلاده لرد فعل طهران في قضية شبكة التجسس الايرانية في الكويت والذي جاء quot;بعكس ما كنا نتمنىquot;.

وقال الشيخ محمد قبيل مغادرته الى الرياض للمشاركة في اجتماع لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي quot;كنا نتمنى ان نسمع تأكيدات من اشقائنا في ايران حول احترامهم لسيادة الكويت كدولة ذات سيادة والا يتدخلوا في شؤوننا الداخلية وان يكون التعامل معنا في نديةquot;.

واضاف quot; الا انه للاسف جاء رد الفعل الايراني بعكس ما كنا نتمنىquot;.

وتابع quot;اتمنى ان يأخذ اخواننا في ايران هذه المسألة بكامل الجديةquot;، بعد طلب محكمة كويتية الاعدام لايرانيين اثنين وكويتي دينوا بتهمة التجسس لحساب الحرس الثوري الايراني.

وبسبب هذه القضية، استدعت الكويت سفيرها في طهران واعلنت طرد عدد لم يتم تحديده من الدبلوماسيين الايرانيين المتهمين بالتآمر ضد مصلحة البلاد.

والاحد، افاد التلفزيون الحكومي الايراني على موقعه الالكتروني نقلا عن quot;مصدر مطلعquot; في الخارجية الايرانية ان ايران طردت quot;عدة دبلوماسيين كويتيين ردا على طرد ثلاثة من دبلوماسييها (...) وموظفا في سفارتها في الكويتquot;. ولم يتم تحديد عدد هؤلاء.

من جهته افاد موقع تلفزيون quot;برس-تي فيquot; الناطق بالانكليزية على الانترنت وبدون تحديد مصادره ان ايران طردت ثلاثة دبلوماسيين كويتيين ردا على طرد دبلوماسيين ايرانيين من الكويت في الثاني من نيسان/ابريل الحالي.