قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: ذكرت وكالة الانباء الليبية الرسمية ان سبعة quot;مدنيينquot; قتلوا وجرح 18 اخرون مساء الاربعاء في غارات شنها الحلف الاطلسي على منطقة خلة الفرجان في جنوب غرب العاصمة الليبية طرابلس.

وأعلن مصدر عسكري للوكالة quot;استشهاد سبعة أشخاص من المدنيين وإصابة ثمانية عشر آخرين نتيجة قصف العدوان الاستعماري الصليبي الذي تعرضت له منطقة خلة الفرجان بطرابلسquot; مساء الاربعاء.

وأضاف المصدر أن هذا quot;القصف العدواني الاستعماري الصليبي أدى أيضا إلى تدمير عدد من المنازل وترويع الأسر من الأطفال والنساء في المنطقةquot;.

وذكرت محطة quot;الليبيةquot; التلفزيونية ان ثلاث انفجارات دوت مساء الاربعاء في طرابلس حيث كانت منطقة خلة الفرجان في جنوب غرب العاصمة الليبية هدفا لغارات الحلف الاطلسي.

واوضح التلفزيون الليبي ان quot;منطقة خلة الفرجان تعرضت لغارات بربرية وصليبية اوقعت شهداء وجرحى بين المواطنين الساكنين في المنطقة ودمرت منازلquot;.

وسمع مراسلو وكالة فرانس برس في طرابلس ثلاثة انفجارات بعيدة عند الساعة 23,00 تغ مصدرها منطقة خلة الفرجان.

وكان الحلف الاطلسي قد شن غارات خلال نهار الاربعاء على منطقة بئر الغنم، 50 كلم الى جنوب غرب طرابلس، اوقعت اربعة قتلى quot;في صفوف المدنيينquot;، حسب وكالة الانباء الليبية.

واشارت الوكالة الى ان القصف ادى الى quot;استشهاد أربعة مواطنين ليبيين علاوة الى تضرر البنية التحتية ووقوع خسائر كبيرة في المزارع والمشاريع بمنطقة بئر الغنم وترويع الأسر من الأطفال والنساء في المنطقةquot;.

واوضحت ان quot;كل صاروخ أو قنبلة يسقطها الصليبيون على الليبيين يدفع ثمنه الشيوخ العملاء القطريون والاماراتيونquot;.

وتولى الحلف الاطلسي مهمات التدخل العسكري في ليبيا في 31 اذار/مارس.