قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اعتبر الرئيس دميتري ميدفيديف، القائد العام للقوات المسلحة الروسية، أن خطر نشوب نزاعات في العالم مازال قائما، ولا يمكن للإنسانية أن تتصدى له إلا مجتمعة.

وقال ميدفيديف خلال حفل استقبال في الكرملين اليوم بمناسبة عيد النصر في الحرب الوطنية العظمى:quot; في هذا العام تمر الذكرى السبعون لبداية الحرب الوطنية العظمى، إنها ذكرى مؤلمة، ولا يسعنا اليوم، حتى في عيد النصر، إلا أن نتذكرهاquot;.

وأشار ميدفيديف إلى أنه quot;يتعين علينا جميعا أن ندرك أن مثل هذا النوع من الجرائم الفظيعة لن يبقى أبدا دون عقابquot;، موضحا أن quot;خطر نشوب النزاعات وخطر الإرهاب الدولي مازالا قائمين في عالم اليومquot;. وأكد أنه من الصعب أن نتصور مستقبل روسيا دون جيش قوي.

وأوضح ميدفيديف أنه quot;بتطوير القوات المسلحة الروسية ندافع عن بيتنا المشترك و نساعد في تطوير الدولةquot;.

وقال الرئيس الروسي إن روسيا يجب أن تكون مزدهرة ومستقرة وquot;دولة يحسب العالم كله حسابا لهاquot;.

وتحتفل روسيا اليوم بمناسبة الذكرى السنوية السادسة والستين للانتصار في الحرب الوطنية العظمى (الانتصار على النازية في الحرب العالمية الثانية).